والدورف أستوريا مالديفز إيثافوشي يفتتح شيميزو ويقدم أفضل تجارب المأكولات اليابانية

والدورف أستوريا مالديفز إيثافوشي يفتتح شيميزو ويقدم أفضل تجارب المأكولات اليابانية







كشف منتجع والدورف أستوريا مالديفز إيثافوشي عن افتتاح شيميزو، المطعم الياباني العصري، ليكون الإضافة الأحدث لمحفظته التي تضم تحت مظلتها أحد عشر مطعماً. ويأتي افتتاح هذا المطعم المرتقب لإغناء تجارب المأكولات المميزة والمبتكرة التي تقدّمها الجزيرة في المالديف، حيث تتميّز أطباقه الفريدة باللمسات الفنيّة والإبداعية لرئيس الطهاة، أندريه بالم، رئيس الطهاة في مطعم نوبو في جنوب…

كشف منتجع والدورف أستوريا مالديفز إيثافوشي عن افتتاح شيميزو، المطعم الياباني العصري، ليكون الإضافة الأحدث لمحفظته التي تضم تحت مظلتها أحد عشر مطعماً. ويأتي افتتاح هذا المطعم المرتقب لإغناء تجارب المأكولات المميزة والمبتكرة التي تقدّمها الجزيرة في المالديف، حيث تتميّز أطباقه الفريدة باللمسات الفنيّة والإبداعية لرئيس الطهاة، أندريه بالم، رئيس الطهاة في مطعم نوبو في جنوب أفريقيا سابقاً.

وتعليقاً على هذا الموضوع، قال إتيان دالانسون، المدير العام لفندق والدورف أستوريا مالديفز إيثافوشي: “تم تصميم منتجع والدورف أستوريا مالديفز انسجاماً مع الإرث الغني للعلامة وتميزها في مجال الطهو المبتكر، ولتقديم أفضل التجارب للباحثين عن أعلى مستويات الترفيه الفاخر ممّن يقدّرون أصالة المأكولات العالمية. ويُعدّ مطعم شيميزو وجهة مأكولات استثنائية تقدّم لضيوفها أطباقاً يابانيةً عصريّةً وأصيلةً مع إطلالةٍ ساحرة على المحيط الهندي ليستمتعوا بتجربةٍ متكاملة لا يمكن تفويتها“.

تجارب أصيلة

يحاكى تصميم المطعم، المصنوع من الخيزران، شكل موجةٍ لمنح الضيوف إحساساً بالارتباط بالحياة البحرية المحيطة بهم، كما يشير اسم المطعم، الذي يعني المياه الصافية باللغة اليابانية، إلى الأمواج الكريستالية المتلألئة التي يطل عليها. ويمكن للضيوف الدخول إلى المطعم عبر ممرّ خشبيّ طويل مستوحى من مداخل المنازل اليابانية التقليدية لينسجموا مع الأجواء اليابانية منذ لحظة وصولهم، ليعودوا بعدها إلى أجواء المالديف الاستثنائية مع الإطلالات المميزة على المحيط الساحر، ليستمتعوا بأشهى أطباق ركن السوشي الفريد وركن مشاوي التيبانياكي أيضاً.

ويقدّم مطعم شيميزو لضيوفه مشروباً ترحيبياً من شاي الماتشا مع النعنع وعسل إكليل الجبل، بمزيجٍ متوازن من النكهات اليابانية التقليدية واللمسات العالمية، ليأخذهم في رحلةٍ ساحرة في رحابه. ويبرز إبداع الشيف أندريه وفريقه من الطهاة، الذين تصل خبرتهم الإجمالية في المطاعم اليابانية الفاخرة إلى 55 عاماً، في قائمة الطعام التي تتميز بلمساتٍ عالمية فريدة، حيث يضيف كل طاهٍ إلى أطباقه نكهات أصيلة يتميز بها موطنه الأصلي، في جنوب أفريقيا ونيبال وأندونيسيا والفلبين، ليشكّلوا بذلك مزيجاً ساحراً واستثنائياً من أشهى المأكولات اليابانية.

واعتمد الطاهي أندريه في تصميم قائمة الطعام على الاحتفاء بمختلف النكهات ليختبر الضيوف جميع الطعمات التي ينشدونها، من المالح والمرّ والحلو والحامض إضافةً إلى طعم الأومامي الاستثنائي. كما تتميز أطباق المطعم بعدم اقتصارها على نكهة الأومامي التي تشتهر بها المطاعم اليابانية وحسب، إذ تجمع مأكولات شيميزو جميع الطعمات الخمسة في مزيجٍ مميز ونادر يغني تجربة الزوار.

تجارب طعام تفاعلية

تجمع الأطباق المحضّرة في ركن السوشي بين النكهات الشهيّة والأشكال الفنيّة المميزة، حيث يقدّم الطاهي أشكالاً فريدةً من السوشي بألوانٍ زاهية تعكس دراسته للفنون الجميلة إلى جانب إبداعه في مجال الطهو وتحضير المأكولات. وتُعد لفائف السلمون المحمّر الخاصّة بالمطعم مع الصلصة الحارّة والمُزينة بالأفوكادو والكافيار أحد أهم أطباق المطعم.

وتتضمّن منصة تحضير وجبات التيبانياكي الفاخرة والتفاعلية عرضاً مباشراً يقدّمه الطاهي المميز أثناء تحضيره لأشهى المأكولات ضمن أجواء مفعمة بالمتعة والترفيه، بالإضافة إلى تنسيق الأطباق بلمساتٍ فنيّة على عكس أطباق التيبانياكي الاعتيادية. ويمكن للضيوف الاستمتاع بأصناف متنوعة من الوجبات التي تزخر بأشهى المكونات مثل أطراف سلطعون ألاسكا الملكي أو طبق لحم عجل واجيو ميازاكي إيه 4 الياباني والفاخر، والذي يُعدّ أحد أندر أطباق الواجيو في العالم حيث يتفرد مطعم شيميزو في تقديمه في جميع أنحاء المالديف. ولتعزيز نكهة ورائحة الأرزّ المقلي، يستبدل الطاهي الزبدة التقليدية المستخدمة في القلي بالدهن الناتج عن لحم العجل الفاخر نفسه، كما يقوم بطهي الثوم معه حتى يصبح مقرمشاً، ليمنح الأرز نكهةً شهيّةً لا تُنسى. ويمكن للضيوف الاستمتاع بلحم عجل واجيو ميازاكي ضمن طبقٍ آخر خاصّ بالمطعم، يُحضّر بوسائل الشواء اليابانية التقليديّة، أو روباتاياكي، ويُقدّم مع فطر شيمجي وهريس اليقطين وصوص سوكياكي الخاصّ بالمطعم بنكهات العسل والصويا.

رحلة في عالم النكهات

ويتميّز المطعم بالعمل الجماعي للطهاة ضمن فريقٍ واحد، حيث حرص الطاهي أندريه على توفير العناية والاهتمام في مطبخه بنفس المستوى الذي اعتاد عليه مع والدته التي ربته بمفردها، عندما تعلّم الطهو لمساعدتها وتخفيف الضغوطات عنها. ومن جهته، قال الطاهي أندريه: “لا أهدف إلى بناء فريقٍ من الطهاة فحسب، بل أعملُ على بناء روابط أخوّةٍ على الجزيرة، فكلّ طاهٍ من أعضاء الفريق المميزين غادر موطنه وعائلته للتعاون في إنجاز هذا العمل. ولذلك، أحرص على توفير البيئة المثالية التي تؤمن لهم الدعم الذي يحتاجونه للاعتماد على بعضهم البعض”. ويوضّح قائلاً إنّ هذا الأمر يحتاج إلى وقتٍ كما هو حال أيّ علاقةٍ متينة.

وبالإضافة إلى مطعم شيميزو، يمكن للضيوف الاستمتاع برحلة في عالم النكهات في أحد عشر مطعماً في المنتجع، حيث يمكنهم اختبار نكهات الشواء الشهيّة في مطعم ذا ليدج الذي تم ابتكاره على يد الطاهي ديف بينت، وهو العقل المدبّر وراء افتتاح مطعم بيرنت إندز الحائز على نجمة ميشلان في سنغافورة. ويستعين المطعم بتقنيات شواء أسترالية خاصة توفر تجربةً مميزةً مع إطلالة رائعة على المحيط الهندي. كما يمكن للضيوف الاستمتاع بتجربة طعام خيالية ضمن أكواخ مصنوعة من الخيزران الطبيعي في مطعم تيرا الواقع في أعلى نقطة من الجزيرة، بما يتيح إطلالةً ساحرة على أجمل مناظر الجزيرة.

ويمتدّ المنتجع على مساحة ثلاث جزر مترابطة جنوب ماليه آتول وعلى بعد 45 دقيقة على متن اليخت من مطار ماليه الدولي، حيث يشكّل المكان وجهةً أيقونيةً في قلب طبيعة المالديف الخلابة ووسط المياه الفيروزية المتلألئة للمحيط الهندي. وإضافةً إلى المطاعم وأركان المشروبات الفاخرة، يحتضن المنتجع 119 فيلا فسيحة وحديقة الاكتشاف الخاصة في والدورف أستوريا، ومنتجعاً صحياً يتميز بتجهيزات عالمية المستوى، بالإضافة إلى جزيرة إيثافوشي الخاصة، أكبر جزيرة خاصّة في المالديف.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً