سوريون يطلقون منصة مجانية لعلاج الأسنان

سوريون يطلقون منصة مجانية لعلاج الأسنان







مع ارتفاع أسعار الدولار، وانخفاض قيمة الليرة السورية، تستمر حياة السوريين في التدني، يوماً بعد آخر، لتتقلّص اهتماماتهم، وعلى رأسها الجوانب الصحية، ومن ضمنها علاج الأسنان، إذ بات الكثيرون يعتبرونها جزءاً من الكماليات، رغم أهميتها، ويبحثون عن حلول غير مجدية، من خلال تناول المسكنات، أو البحث عن العلاج في أرخص الأماكن. وقرّر مجموعة من الأطباء…

مع ارتفاع أسعار الدولار، وانخفاض قيمة الليرة السورية، تستمر حياة السوريين في التدني، يوماً بعد آخر، لتتقلّص اهتماماتهم، وعلى رأسها الجوانب الصحية، ومن ضمنها علاج الأسنان، إذ بات الكثيرون يعتبرونها جزءاً من الكماليات، رغم أهميتها، ويبحثون عن حلول غير مجدية، من خلال تناول المسكنات، أو البحث عن العلاج في أرخص الأماكن. وقرّر مجموعة من الأطباء المتطوعين في منصة تُعرف باسم الصحة السورية MedDose، إطلاق مشروع رديف، أطلقوا عليه اسم منصة صحة الفم «العلاج المجاني للأسنان»، بهدف تأمين العلاج المجاني للمرضى الذين يعانون من مشاكل سنية ولثوية، بإشراف كادر طبي متخصّص.

وأوضحت مديرة المنصة، د. عشتار نعامة، أنّ تقديم المساعدة يتم على مراحل، أولها نشر التوعية عبر بوستات في صفحة المنصة على «فيسبوك»، فيما تأتي المرحلة الثانية بتقديم استشارات مجانية إسعافية، من خلال مراسلة صفحة المنصة، مضيفة: «هي معلومات بسيطة، تساعد المريض لحين ذهابه لطبيب الأسنان أو عودته من المعالجة».

وتشير نعامة إلى أنّ المرحلة الثالثة، تتمثّل في ربط المرضى مع طلاب طب الأسنان في السنوات السريرية الرابعة والخامسة، كي يحصلوا على العلاج المجاني الذي يُقدّم عادة في الجامعات، وهي خدمة رأت المنصة أنها ستقدم المساعدة للطرفين، المرضى الراغبين بالحصول على علاج مجاني، والطلاب الذين يعانون عادة من مهمة البحث عن مرضى يقبلون القدوم إلى الجامعة، باعتبار أنّ الطلاب يحتاجون تطبيق ما تعلموه بشكل عملي على مرضى حقيقيين، تحت إشراف أطباء القسم.

ومن المقرّر أن يتم تطبيق هذه الخدمة في جامعة دمشق أولاً، باعتبار حصول المنصة على الموافقة منها، ومن ثمّ التوسّع في المحافظات الأخرى. وتلفت د. نعامة، إلى أنّ المنصّة موجهة للجميع، لمن يرغب في الاطلاع أكثر على طب الأسنان، وأيضاً للمرضى وطلاب الطب، مبينة أنّ الفكرة جاءت من الرغبة في التوسع أكثر ضمن منصة الصحة بمجال صحة الفم، ليكون هناك منصة خاصة بهذا المجال، تقدم المعلومات الصحيحة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً