إسرائيل تنافس سوريا في «أكسجين لبنان»

إسرائيل تنافس سوريا في «أكسجين لبنان»







أعربت إسرائيل، اليوم، عن استعدادها لتزويد المستشفيات في لبنان بأجهزة تنفس اصطناعي، لمعالجة مرضى فيروس «كورونا».

أعربت إسرائيل، اليوم، عن استعدادها لتزويد المستشفيات في لبنان بأجهزة تنفس اصطناعي، لمعالجة مرضى فيروس «كورونا».

ونقلت «روسيا اليوم» عن المدير العام لوزارة الصحة الإسرائيلية حيزي ليفي قوله لإذاعة «مكان»، إن إسرائيل سبق أن عرضت على الحكومة اللبنانية تزويدها بمساعدات إنسانية، بعد انفجار مرفأ بيروت، ولكن لبنان رفض تسلّم تلك المساعدات.

وكان وزير الصحة السوري، حسن الغباش، أعلن أمس، أن الرئيس بشار الأسد وجه بتأمين 25 طناً من الأكسجين دفعة أولى إلى لبنان، من أصل 75 طناً ستصل على مدى ثلاثة أيام.

وقال وزير الصحة اللبناني حمد حسن: إن المرافق الطبية في البلاد تعاني من نقص في الأكسجين، وإن ألف مريض لبناني يعيشون على أجهزة التنفس الاصطناعي، مؤكداً أن الكمية الموجودة من الأكسجين في لبنان «تكفي ليوم فقط»، إذ عرقل سوء الأحوال الجوية رسو السفن، التي تنقل الإمدادات.

ولم يذكر حسن إن كان المرضى، الذين يستخدمون أجهزة التنفس الاصطناعي من مصابي «كورونا».

ونقلت الوكالة العربية السورية للأنباء عنه القول «هذه الاستجابة تنقذ أرواح اللبنانيين، وتكفي لمدة ثلاثة أيام ريثما تصل الإمدادات».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً