اختناق حركة السفن والحاويات في قناة السويس

اختناق حركة السفن والحاويات في قناة السويس







استؤنفت جهود تعويم سفينة حاويات عملاقة طولها 400 متراً أوقفت حركة المرور في قناة السويس مع ارتفاع المد اليوم الخميس، حيث عملت خمسة زوارق قطر على جرها إلى مياه أعمق، وفقا لبيانات تتبع السفن. وقالت هيئة قناة السويس في بيان إن السفينة إيفر غيفن جنحت صباح الثلاثاء بسبب انعدام الرؤية بعد عاصفة رميلة.وتعطلت الآن حركة الملاحة في…




سفن في قناة السويس تنتظر استئناف الحركة عبر القناة (تويتر)


استؤنفت جهود تعويم سفينة حاويات عملاقة طولها 400 متراً أوقفت حركة المرور في قناة السويس مع ارتفاع المد اليوم الخميس، حيث عملت خمسة زوارق قطر على جرها إلى مياه أعمق، وفقا لبيانات تتبع السفن.

وقالت هيئة قناة السويس في بيان إن السفينة إيفر غيفن جنحت صباح الثلاثاء بسبب انعدام الرؤية بعد عاصفة رميلة.

وتعطلت الآن حركة الملاحة في الاتجاهين في واحد من أكثر ممرات شحن السلع والنفط والحبوب والمنتجات الأخرى ازدحاماً في العالم، يربط بين آسيا وأوروبا.

وأصدرت شركة وكالة الخليج مصر المحدودة للملاحة مذكرة لعملائها الليلة الماضية قالت فيها إن جهود تعويم السفينة باستخدام زوارق قطر مستمرة، لكن ظروف الرياح وحجم السفينة الكبير يعرقلان العملية.

وتتجمع عند طرفي القناة عشرات السفن، ومنها حاويات كبيرة أخرى، وناقلات نفط، وغاز، وسفن نقل حبوب، ما سبب أحد أسوأ اختناقات حركة الشحن منذ سنوات.

ويقول خبراء شحن إنه إذا لم تعد حركة الملاحة بالقناة خلال 24 إلى 48 ساعة، فقد تضطر بعض شركات الشحن إلى تسيير سفنها إلى رأس الرجاء الصالح عبر حافة أفريقيا الجنوبية، وهو ما يطيل الرحلة أسبوعاً تقريباً.

لكن رئيس هيئة قناة السويس أسامة ربيع أبلغ وسائل الإعلام بأن بعض السفن تمكنت من التحرك جنوبا وأن جهود تعويم إيفر غيفن مستمرة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً