أبوظبي: إغلاق محمية الوثبة للأراضي الرطبة أمام الزوار ابتداءً من 31 مارس

أبوظبي: إغلاق محمية الوثبة للأراضي الرطبة أمام الزوار ابتداءً من 31 مارس







أعلنت هيئة البيئة أبوظبي اليوم عن إغلاق محمية الوثبة للأراضي الرطبة مؤقتًا أمام الزوار ابتداءً من يوم الأربعاء 31 مارس، على أن تواصل المحمية استقبال زوارها في فصل الشتاء خلال شهر نوفمبر المقبل. وقد جاء إغلاق المحمية مع بدء موسم تعشيش الطيور، حيث سجلت الهيئة بدء تعشيش طيور الفلامنجو في شهر فبراير، بعد أن كانت تعشش مع بداية شهر …

أعلنت هيئة البيئة أبوظبي
اليوم عن إغلاق محمية الوثبة للأراضي الرطبة مؤقتًا أمام الزوار ابتداءً من يوم الأربعاء
31 مارس، على أن تواصل المحمية استقبال زوارها في فصل الشتاء خلال شهر نوفمبر المقبل.

وقد جاء إغلاق المحمية
مع بدء موسم تعشيش الطيور، حيث سجلت الهيئة بدء تعشيش طيور الفلامنجو في شهر فبراير،
بعد أن كانت تعشش مع بداية شهر مارس، حيث تم حتى الآن تسجيل ما يقارب من 1,000 عش،
مما يشير إلى أن موسم التعشيش في المحمية سيكون موسماً ناجحًا.

وسيساهم إغلاق المحمية،
الذي يتزامن مع ارتفاع درجات الحرارة واقتراب فصل الصيف، في حماية أعشاش الطيور، علاوة
على ذلك ستقوم الهيئة باستكمال عمليات صيانة مرافق المحمية والبنية التحتية لتوفير
أجواء تفاعلية صديقة للبيئة وتوفير تجربة لا تنسى للزوار.

كما كشفت الهيئة عن تسجيل
بدء تعشيش خمس أنواع أخرى من الطيور في المحمية، والتي شملت أنواع من الطيور المهاجرة
والمقيمة الهامة مثل: الزقزاق الاسكندراني وأبو المغازل وقطقاط أحمر اللغد والزقزاق
المطوق وقطقاط أبيض الذيل، والتي عادة ما تعشش على اليابسة بالقرب من الطرق وحول البحيرات.

وقد أثبتت محمية الوثبة
للأراضي الرطبة أنها تحظى بشعبية كبيرة حيث وصل عدد زوارها إلى أكثر من 17,000 زائر
منذ بداية افتتاحها أمام الزوار بشهر يناير الماضي، ومن المتوقع أن يصل العدد الإجمالي
للموسم إلى أكثر من 20,000 زائر.

وتأسست المحمية في عام
1998 بتوجيهات من المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، مؤسس دولة الإمارات العربية
المتحدة، طيب الله ثراه، وهي محمية طبيعية تتكون من مسطحات مائية طبيعية من صنع الإنسان
تقع على بعد 40 كم جنوب شرق وسط أبوظبي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً