قالوا عن الفقيد

قالوا عن الفقيد







«يونيسكو»: نعرب عن حزننا الشديد لرحيل الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم. كان الشيخ حمدان، واحداً من الشركاء البارزين لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة الـ «يونيسكو»، ويعدّ التزامه الراسخ برسالة التعليم، بمثابة إسهام قيّم في الجهود الرامية إلى تحقيق أهدافنا المشتركة.

alt

«يونيسكو»: نعرب عن حزننا الشديد لرحيل الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم. كان الشيخ حمدان، واحداً من الشركاء البارزين لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة الـ «يونيسكو»، ويعدّ التزامه الراسخ برسالة التعليم، بمثابة إسهام قيّم في الجهود الرامية إلى تحقيق أهدافنا المشتركة.

alt

«إيسيسكو»: حرص دائم كان يوليه الراحل الكبير لدعم منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة الـ «إيسيسكو»، ورسالتها الحضارية، من خلال رعايته لعدد من برامجها وأنشطتها، كما كان للمغفور له دور كبير في دعم الثقافة والآداب والتطورات العلمية، واهتمامه بالأعمال الإنسانية، وحرصه على التنمية البشرية المستدامة.

alt

الأزهر الشريف: خالص العزاء والمواساة إلى دولة الإمارات، قيادة وحكومة وشعباً، وإلى أسرة الفقيد، وندعو المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ومغفرته، و«إنَّا لله وإنا إليه راجعون».

alt

الألكسو: ببالغ الحزن والأسى، تنعى المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم «الألكسو» المغفور له الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم… والذي عُرف عنه اهتمامـه بالأعمال الإنسانية، وشـغفه بالثقافة والآداب والتطورات العلمية. رحم الله الفقيد، ورزق أهله جميل الصبر والسلوان.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً