مسؤولون في الفجيرة:حياة زاخرة بالعطاء والعمل الصادق

مسؤولون في الفجيرة:حياة زاخرة بالعطاء والعمل الصادق







أكد مسؤولون في الفجيرة أن المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، طيب الله ثراه، قدم حياة زاخرة بالعطاء والعمل الوطني الصادق، مؤكدين، أن الفقيد رحل وتاركاً إرثاً شكل علامة فارقة في تاريخ الدولة.

أكد مسؤولون في الفجيرة أن المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، طيب الله ثراه، قدم حياة زاخرة بالعطاء والعمل الوطني الصادق، مؤكدين، أن الفقيد رحل وتاركاً إرثاً شكل علامة فارقة في تاريخ الدولة.

وأكد الشيخ الدكتور راشد بن حمد الشرقي، رئيس هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام، أن الإمارات فقدت اليوم رجلاً بحجم دولة وشخصية قديرة بعظمة هذا الوطن ورمزاً سيظل رديفاً لقيم الإنسانية والوفاء والحكمة عبر الزمن.

وقال الشيخ الدكتور راشد بن حمد الشرقي: “ستستمر الأجيال القادمة في استذكار عطاءات الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم داخل الدولة وخارجها، وفي مختلف مجالات العطاء والإنسانية، ودعمه للتعليم والاقتصاد ومسيرة التطور والتنمية منذ بزوغ فجر الاتحاد بجانب إخوانه حكام الإمارات، ووقوفه معهم بهمة عالية وإرادة متماسكة تتمثل بقيم حب الوطن والولاء له ليسطع نجمه بين الأوطان على مستوى العالم”.

وأضاف: “ستبقى مآثر المغفور له بإذن الله الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم مضيئة في قلوب أبناء الإمارات، تجسدها ذكراه الحية ومواقفه النبيلة، والتي ستظل دائماً تعبر عن هذه الشخصية الاستثنائية والملهمة للعطاء والخير والقيادة الحكيمة.. رحم الله الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم وتغمده بواسع رحمته وعظيم مغفرته وألهمنا جميعاً الصبر والسلوان”.

رحلة عطاء

وقال معالي سعيد بن محمد الرقباني، رئيس مجلس إدارة جمعية الفجيرة الخيرية، إن دولة الإمارات فقدت أحد رجالها المخلصين، فارساً ترجّل بعد رحلة عطاء ستبقى خالدة نستلهم منها العبر والدروس في إعلاء شأن الوطن ونشر الخير، بعد حياة زاخرة بالعطاء والعمل الوطني الصادق، رحم الله المغفور بإذن الله تعالى الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، طيب الله ثراه، وجزاه خير الجزاء على ما قدمه لوطنه وشعبه. وأضاف: ما عرفناه ولمسناه من سموه فهو صاحب القلب الكبير نظراً لحجم الخير الذي قدمه في حياته، واهتمامه بالأعمال الإنسانية، وشغفه بالثقافة والآداب والتطورات العلمية.

سائلين الله العلي القدير أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته وأن يلهم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وأنجال الفقيد وذويه وعموم آل مكتوم الكرام الصبر والسلوان.

علامة فارقة

من جانبه، أعرب اللواء محمد بن غانم الكعبي، القائد العام لشرطة الفجيرة، عن صادق تعازيه ومواساته بوفاة المغفور له الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، طيب الله ثراه، سائلاً المولى العلي القدير أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ورضوانه ويسكنه فسيح جناته.

وأشار الكعبي إلى أن الفقيد رحل تاركاً إرثاً شكل علامة فارقة في تاريخ الدولة، وهو الذي كان من أعمدتها منذ تشكيل أول حكوماتها، تقلد رحمه الله مهام جسيمة رسمت الخطوط العريضة لمسيرته الثرية في العطاء والازدهار، وجعلت اسمه يلمع في سماء الدولة التي وضعت بمقدمة أولوياتها البناء والنماء، شخصية عظيمة حققت إنجازات في كافة القطاعات التعليمية والثقافية والصحية والاقتصادية ومسيرة حافلة بالأعمال الإنسانية والخيرية، رحم الله الفقيد واسكنه فسيح جناته وألهم الله ذويه الصبر والسلوان.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً