صحف العالم ترثي حمدان بن راشد وتعدّد إنجازاته ومناقبه

صحف العالم ترثي حمدان بن راشد وتعدّد إنجازاته ومناقبه







تناقلت الصحف والمواقع العالمية، نبأ رحيل المغفور له الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، مشيرة إلى إرثه الثري وإنجازاته العالمية، لاسيّما في مجالات الاقتصاد والرياضة.

تناقلت الصحف والمواقع العالمية، نبأ رحيل المغفور له الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، مشيرة إلى إرثه الثري وإنجازاته العالمية، لاسيّما في مجالات الاقتصاد والرياضة.

وتناولت صحيفة «واشنطن بوست» الأمريكية، نبأ وفاة الشيخ حمدان بن راشد، لافتة إلى إنجازاته العظيمة وتوليه حقيبة المالية منذ أول تشكيلة حكومية بدولة الإمارات في العام 1971 وإلى لحظة وفاته، موضحة أنّه عمل على جذب الاستثمارات الأجنبية وأشرف على انتقال دبي إلى مركز مالي إقليمي وعالمي. ولفتت الصحيفة الأمريكية، إلى أنّه وعلى غرار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الذي أصبح اسماً كبيراً في سباق الخيول خارج دولة الإمارات، ترك تأسيس الراحل الشيخ حمدان بن راشد لإسطبلات شادويل إرثاً في إنتاج نجوم من الخيول الأصيلة.

بصمات

واستحوذ الإرث الثري للشيخ حمدان بن راشد في مجال الخيول على اهتمامات الصحف والمواقع البريطانية، لاسيّما البصمة الواضحة التي تركها الراحل في مضامير بريطانيا والعالم. ووصفت صحيفة «غارديان» الراحل الكبير، الشيخ حمدان بن راشد بالشخصية الرئيسية وأحد أهم مالكي سباقات الخيول في بريطانيا، والذي فازت خيوله بسلسلة من السباقات الكلاسيكية ومهرجان «رويال آسكوت» لأكثر من 30 عاماً.

ونقلت الصحيفة تغريدة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، التي نعى فيها الراحل الكبير، قائلاً: «رحمك الله يا أخي وسندي ورفيق دربي»، مشيرة إلى أنّ الشيخ حمدان الذي ركضت خيوله باللونين الشهيرين الأزرق والأبيض أسس إمبراطورية في شادويل لتربية الخيول في أنحاء العالم.

إلى ذلك، وصفت هيئة الإذاعة والتلفزيون البريطانية «بي بي سي»، الشيخ حمدان بن راشد، بأنّه أحد رواد سباقات الخيل على مدى عقود، مشيرة إلى أنّه كان مستثمراً كبيراً في تربية ورعاية الخيول الأصيلة في بريطانيا والعالم وركضت ألوف الخيول في الحرير الأزرق والأبيض، بما في ذلك الفائزين بسباق «ديربي»، «نشوان» و«بطاش» الذي ساعده العام الماضي في أن يصبح صاحب بطل سباقات الخيول في بريطانيا للمرة السادسة. ولفتت الصحيفة، إلى احتفاظه بقواعد لتربية الخيول في إسطبلات شدويل بإنجلترا ومربط ديرنستاون في أيرلندا ومزرعة شادويل في الولايات المتحدة.

كما ذكرت صحيفة «ذا تايمز» البريطانية، أن الراحل الكبير من أكبر مالكي خيول السباقات العادية دون حواجز في بريطانيا على مدى العقود الأربعة الماضية، مشيرة إلى أنّ خيوله فازت بأكبر قدر من السباقات في موسم واحد ثماني مرات، بما في ذلك العام الماضي، مع فوز عدائيه بـ 116 سباقاً. ونقلت «ذا تايمز»، مشاعر حزن العاملين في مضمار الخيل على رحيله، والتي عبر عنها مساعد مدير السباقات في «شادويل» ريتشارد هيلز، قائلاً: «الأمر أشبه بفقدان أب».

إنجازات

كما قالت صحيفة «ديلي ميل»، إنّ المغفور له الشيخ حمدان بن راشد كان يملك أحد أفضل الخيول المعروفة في بريطانيا ومن أكثر مربي الخيول نفوذاً في السباقات العادية، وأنه كان على علاقة طويلة مع بعض أشهر المدربين في الرياضة مثل ويلي كارسون وريتشارد هيلز وغيرهم. بدورها، أشارت صحيفة «تايمز أوف انديا» الهندية، إلى جملة إنجازات الشيخ حمدان بن راشد الاقتصادية، بما في ذلك دوره وإشرافه على مجموعة واسعة من التكتلات التي تمتد عبر اقتصاد دبي مثل سلطة موانئ دبي ومركز دبي التجاري العالمي وشركة دبي للغاز الطبيعي المحدودة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً