فعاليات اقتصادية: مساهمات رائدة في إرساء ركيزة أساسية للمشاريع الكبيرة

فعاليات اقتصادية: مساهمات رائدة في إرساء ركيزة أساسية للمشاريع الكبيرة







أكدت فعاليات اقتصادية أن مسيرة المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، طيّب الله ثراه، شكّلت نقطة مضيئة في تاريخ الإمارات كأنموذج مشرق في العمل الوطني مثمنةً مساهماته الكبيرة والرائدة في إرساء ركيزة أساسية للمشاريع الكبيرة والبنى التحتية التي رسخت مكانة الإمارات عالمياً وعززت جاذبيتها الاستثمارية.

أكدت فعاليات اقتصادية أن مسيرة المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، طيّب الله ثراه، شكّلت نقطة مضيئة في تاريخ الإمارات كأنموذج مشرق في العمل الوطني مثمنةً مساهماته الكبيرة والرائدة في إرساء ركيزة أساسية للمشاريع الكبيرة والبنى التحتية التي رسخت مكانة الإمارات عالمياً وعززت جاذبيتها الاستثمارية.

وأشادت بدور المغفور له ومسيرته الحافلة بالعطاء والعمل الاقتصادي والإنساني، حيث عادت حياة الراحل الحافلة بالإنجازات على بلده وشعب الإمارات بالخير والتطور والازدهار.

alt

سجل حافل

وأكد سعود سالم المزروعي، مدير هيئة المنطقة الحرة بالحمرية وهيئة المنطقة الحرة لمطار الشارقة الدولي، أن المغفور له كان رمزاً وطنياً وساهم في مسيرة نهضة الدولة، وله بصمات مؤثرة في جميع ميادين التنمية، وكانت حياة الراحل حافلة بالإنجازات التي عادت على بلده وشعب الإمارات بالخير والتطور والازدهار.

وأضاف: إن مآثر فقيد الوطن وسجله الحافل في العطاء وخدمة الوطن أكبر وأكثر من أن تحصى وتعد وأن دوره الفعال في بناء الدولة وتعزيز المسيرة الاتحادية وتدعيم شتى مجالات العمل الوطني سيظل محفورا في ذاكرة الوطن وأبنائه.

alt

نقطة مضيئة

وقال سيف محمد المدفع، الرئيس التنفيذي لمركز إكسبو الشارقة عضو المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة، إن مسيرة المغفور له شكّلت نقطة مضيئة في تاريخ الإمارات كأنموذج مشرق في العمل الوطني الفاعل الذي أبرزته منجزاته في مختلف ميادين العمل التي ترأسها رحمه الله، حيث كان مثالاً لحب الإمارات، وعمل طوال حياته على رفعة اسم هذا الوطن الغالي، وبوفاته فقدت دولتنا أحد رجالاتها المخلصين.

وأضاف: «إن مآثره، رحمه الله، ستظل خالدة، وشاهدة على الإنجازات العظيمة التي شهدتها دولة الإمارات، فقد كان رجل العطاء والوفاء والإخلاص ومثالاً للالتزام الوطني الصادق وللصفات الحميدة».

alt

مساهمات كبيرة

وقال عبد الله سلطان العويس، رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة، إن سيرة المغفور له بإذن الله، العطرة ستبقى محفورة في ذاكرة الجميع، فقد رحل تاركاً مسيرة حافلة بالعطاء، وبصماته راسخة في بناء دولة الإمارات، ومساهماته في إرساء ركيزة أساسية للمشاريع الكبيرة، والبنى التحتية واستغلال كل الإمكانات المتاحة لمصلحة بلاده، كما عُرف عنه اهتمامه بالأعمال الإنسانية وحرصه على التنمية البشرية المستدامة.

alt

مشروعات إنسانية

وقال هشام عبدالله القاسم، الرئيس التنفيذي لمجموعة وصل لإدارة الأصول، إن رحيل الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم مصاب جلل لدبي ودولة الإمارات والإنسانية جمعاء، لكن ما يعزينا في رحيله عنا، سمعته الطيبة بعد أن طالت أياديه البيضاء الكثير من البقاع حول العالم، استجابة لاستغاثات الفقراء والمشردين، بغض النظر عن انتماءاتهم الدينية والعرقية. وسيظل العالم يذكر رجلاً خلد اسمه بحروف العطاء والخير على الكثير من المشروعات الإنسانية التي تفيض محبة وسلاماً للمعوزين.

alt

آلام وأحزان

وقال الدكتور أحمد سيف بالحصا إن كل هذا الوطن يؤبنك في كلمات مما يختلج في نفسه، فمنهم من عبر بمقاله ومنهم من عبر بلسان حاله.. وكانوا جميعاً صادقين معبرين عن شخصيتك العظيمة وكأنك لا تزال بيننا وكأن غيابك في جوهره ليس إلا وجهاً آخر للحضور، نتشاطر الآلام والأحزان بقلوب مؤمنة في هذا الـمصاب الجلل، داعين الـمولى جل وعلا أن يتغمد روحه الطاهرة بواسع رحمته وغفرانه ويسكنه فسيح جنانه.

alt

رجل العطاء

وأكد عبد الله مطر المناعي، رئيس مجلس الإدارة العضو المنتدب لشركة الإمارات للمزادات، أن المغفور له يمثل قامة وطنية بارزة في مسيرة دولة الإمارات، فقد كان الراحل رجل العطاء والإخلاص ومثالاً للالتزام الوطني والمناقب الفريدة، وسيظل فقيد الوطن في ذاكرتنا، ولن ننسى مآثره وإنجازاته على جميع الصعد التي عززت مكانة الدولة عالمياً.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً