فرنسا تدعو إلى تبني قرار دولي بشأن ليبيا

فرنسا تدعو إلى تبني قرار دولي بشأن ليبيا







دعا المندوب الفرنسي الدائم لدى الأمم المتحدة، نيكولاس دي ريفيير، مجلس الأمن إلى تبني قرار «في أقرب وقت ممكن» بشأن وضع آلية لمراقبة الالتزام بوقف إطلاق النار في ليبيا.

دعا المندوب الفرنسي الدائم لدى الأمم المتحدة، نيكولاس دي ريفيير، مجلس الأمن إلى تبني قرار «في أقرب وقت ممكن» بشأن وضع آلية لمراقبة الالتزام بوقف إطلاق النار في ليبيا.

وقال، في كلمته أمام المجلس اليوم: «يجب على المجلس أن يستجيب لمطالب الليبيين، وأن يتبنى دون مزيد من التأخير قراراً يأذن لبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بنشر آلية فعالة وموثوقة لرصد تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار».

ونجحت جهود دبلوماسية في وقف الأعمال العسكرية وتوجت بتوقيع اللجنة العسكرية الليبية في جنيف برعاية الأمم المتحدة في 23 أكتوبر الماضي، اتفاقاً لوقف إطلاق النار بشكل دائم في أنحاء البلاد.

من جهتها، أشادت الأمم المتحدة بدور مصر والمغرب وتونس في دفع العملية السياسية بليبيا وتسهيل جمع فرقائها.

وأكد مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا يان كوبيش أن أدوار مصر والمغرب وتونس ساهمت في دفع العملية السياسية بليبيا وتسهيل جمع فرقائها.

وحذر كوبيش خلال إحاطة بمجلس الأمن، من انتشار عناصر من تنظيم «داعش» وجماعات إرهابية أخرى في ليبيا.

وتابع أن «البعثة الأممية مستعدة لدعم أولويات الحكومة الليبية الجديدة وفي مقدمتها توحيد البلاد ومؤسساتها وضمان استمرار وقف إطلاق النار».

وأضاف قائلاً: «يجب تعزيز اتفاق وقف إطلاق النار في ليبيا من خلال الحضور الأممي»، مؤكداً أهمية مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة في ليبيا، وأهمية الالتزام باتفاق وقف إطلاق النار.

وتعد هذه أول إحاطة أممية لكوبيش، منذ تسميته رئيساً لبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا في فبراير الماضي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً