زكي نسيبة: حمدان بن راشد ترك إرثاً إنسانياً لا ينسى

زكي نسيبة: حمدان بن راشد ترك إرثاً إنسانياً لا ينسى







أكد معالي زكي أنور نسيبة المستشار الثقافي لصاحب السمو رئيس الدولة الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات إن دولة الإمارات فقدت برحيل الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم إنسانا عظيما عرف بنفاذ البصيرة وسعة الصبر والكرم والعطاء وحب الخير للجميع.

أكد معالي زكي أنور نسيبة المستشار الثقافي لصاحب السمو رئيس الدولة الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات إن دولة الإمارات فقدت برحيل الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم إنسانا عظيما عرف بنفاذ البصيرة وسعة الصبر والكرم والعطاء وحب الخير للجميع.

وقال معاليه: ” تعجز الكلمات من هول المصاب الجلل والخطب الأليم، فقد فقدت الإمارات برحيلك إنسانا عظيما عرف بنفاذ البصيرة، سعة الصبر، الكرم والعطاء وحب الخير للجميع، كما فقدت برحيلك أخا وصديقا تاركا وراءك حسرة حارقة ولوعة لا تنتهي”.

وأضاف ” ترك الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم بصمات خير مؤثرة لا يمحوها الزمان، عرف بقلبه الكبير المحب للخير، وإنسانية نادرة تتسع العالم بأسره، وقدرة فائقة على العمل والبذل والعطاء لما فيه خير الجميع حرصا على إسعادهم، ومآثره العديدة”.

ولفت إلى أن مسيرة عطاء الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم لا يمكن حصرها في سطور أو مقالات، مشيرا إلى أنه ” رحمه الله ” كان جل اهتمامه المسارعة إلى تقديم الأعمال الإنسانية، شغوفا بالثقافة والآداب والتطورات العلمية، حريصا كل الحرص على التنمية البشرية المستدامة في بيئة عالمية مستقرة ترتكز على الحوار والشراكة “.

واختتم معالي زكي أنور نسيبة بالقول: ” رحلت عن دنيانا ولكنك لم ولن ترحل من دعائنا وقلوبنا، ذكراك العطرة ستظل عامرة في قلوب الجميع.. ” إنا لله وإنا إليه راجعون “.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً