دراسة تحذر: البرجر يزيد خطر الاصابة بالخرف

دراسة تحذر: البرجر يزيد خطر الاصابة بالخرف







يصف الخرف مجموعة من الأعراض المؤثرة في الذاكرة، والتفكير، والقدرات الاجتماعية لدرجة تؤثر في ممارسة الحياة اليومية. وقد تسبب العديد من الأمراض المختلفة حدوث الخَرَف، وليس مرضًا معينًا. وعلى الرغم من أن الخَرف عادة ما يتضمن فقدان الذاكرة، فإن هذا الفقدان له أسباب مختلفة. ولا يعني فقدانك للذاكرة وحده أنك مصاب بالخرف بحسب ما جاء على…

يصف الخرف مجموعة من الأعراض المؤثرة في الذاكرة، والتفكير، والقدرات الاجتماعية لدرجة تؤثر في ممارسة الحياة اليومية. وقد تسبب العديد من الأمراض المختلفة حدوث الخَرَف، وليس مرضًا معينًا.

وعلى الرغم من أن الخَرف عادة ما يتضمن فقدان الذاكرة، فإن هذا الفقدان له أسباب مختلفة. ولا يعني فقدانك للذاكرة وحده أنك مصاب بالخرف بحسب ما جاء على موقع “مايو كلينيك”.

ويعد داء الزهايمر السبب الأكثر شيوعًا للإصابة بالخرف التدريجي عند كبار السن، لكن هناك العديد من مسببات الخرف. واعتمادًا على المسبِب، قد تكون بعض أعراض الخرف قابلة للإصلاح.

وتلعب العوامل الحياتية دوراً بارزاً في زيادة خطر الاصابة بالخرف او تفاقم اعراضه، منها تناول الاطعمة الغنية بالدهون مثل البرجر كما جاء في دراسة بريطانية حديثة تحدث عنها موقع “العربية.نت” نقلاً عن صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

البرجر يزيد من خطر الاصابة بالخرف

 تزيد اللحوم المصنعة خطر الاصابة بالسرطان فضلاً عن الخرف

هذا ما توصلت إليه دراسة أجراها باحثون من جامعة ليدز البريطانية، كاشفة ان تناول اللحوم المصنعة وبالاخص البرجر قد يزيد من خطر الاصابة بالخرف.

وبحسب الدراسة، فإن تناول شريحة واحدة يومياً من اللحوم المصنعة (بحدود 25 جرام)، والتي تستخدم في إعداد البرجر، يمكن ان يزيد خطر الاصابة بالخرف بنسبة 44%.

من ناحية أخرى، تبين للباحثين ان الافراد الذين استهلكوا 50 جرام يومياً من اللحوم غير المصنعة، كانوا اقل عرضة للاصابة بالخرف بنسبة 20%. ما يعني ان حوالي 22% هي النسبة المئوية التي يضمن فيها الناس خفض تعريضهم لمرض الخرف في حال تناولوا اللحوم الطبيعية عوضاً عن المصنعة والغنية بالمواد الكيميائية والحافظة.

وكانت الدراسة أجريت على بيانات 500 الف شخص، لمعرفة العلاقة المحتملة بين تناول اللحوم بشكل عام والاصابة بالخرف.

ووفقاً للبروفسورة جانيت كيد المشرفة على الدراسة: “أي شيء يمكننا القيام به لاستكشاف عوامل الخطر المحتملة للإصابة بالخرف قد يساعدنا في تقليل معدلات هذه الحالة المنهكة”.

وختمت قائلة أن “هذا التحليل هو الخطوة الأولى نحو فهم ما إذا كان ما نأكله يمكن أن يؤثر في ظهور هذا الخطر”.

اضرار اللحوم المصنعة والبرجر

الخرف مجموعة من الامراض المؤثرة على التفكير والذاكرة

نقلاً عن موقع “ويب طب” المعني بالشؤون الصحية والطبية، استعرض صندوق أبحاث السرطان العالمي (WCRF) أكثر من 7000 دراسة سريرية حول العلاقة التي تربط بين استهلاك اللحوم المصنعة والاصابة بمرض السرطان، والتي أظهر أغلبها مدى خطورة استهلاك هذه اللحوم على الجسم البشري، وشجعت على التوقف عن شرائها.

وتكمن الخطورة الاساسية وراء ذلك، لاحتواء هذه اللحوم على المواد المسرطنة التي قد تنتج عن بعض المضافات والملونات والمواد الحافظة وخاصة مادة النيتريت nitrite. اذ وجد أن مادة نيرتيت الصوديوم sodium nitrite قد تساهم في انتاج مادة النتروزامين nitrosamine والتي تعد مادة مسرطنة، ما يساهم في زيادة مخاطر الاصابة بالسرطانات.

وفي إحدى الدراسات، وجد الباحثون ان استهلاك ما يقارب 50 جراماً يومياً من اللحوم المصنعة يزيد خطر الاصابة بسرطان القولون بنسبة لا تقل عن 21.4%.

وبحسب تبريرات المعهد الامريكي لابحاث السرطان، فإن السبب وراء ارتفاع خطر الاصابة بالسرطان لمستهلكي اللحوم الحمراء وخاصة سرطانات القولون والمستقيم غير واضح حتى الآن، ويحتاج المزيد من الأبحاث لتحديده.

إلا اذ أموراً عدة قد تكون فيما وراء ذلك ويمكن الشك بها، وهي المواد المضافة لهذه اللحوم والتي يمكن ان تشكل محور الخطر فيما يخص السرطان، ومنها وجود نترات الصوديوم والجلوتامات أحادية الصوديوم فيها، ودرجات الحرارة العالية التي تتعرض لها هذه اللحوم اثناء تصنيعها.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً