بلدية العين توفر نحو 9 ملايين درهم من التكلفة السنوية للإنارة التقليدية من الكهرباء

بلدية العين توفر نحو 9 ملايين درهم من التكلفة السنوية للإنارة التقليدية من الكهرباء







نجحت بلدية مدينة العين في توفير ما يقارب 9 ملايين درهم من التكلفة السنوية لاستهلاك الإنارة التقليدية من الكهرباء من خلال إنجاز مشروع استبدال 36 ألف جهاز إنارة تقليدي بأجهزة إنارة متطورة تعمل بنظام (LED) الصديقة للبيئة خلال ثلاث سنوات في 67 حياً بمناطق مدينة العين لتحقيق التنمية المستدامة.

نجحت بلدية مدينة العين في توفير ما يقارب 9 ملايين درهم من التكلفة السنوية لاستهلاك الإنارة التقليدية من الكهرباء من خلال إنجاز مشروع استبدال 36 ألف جهاز إنارة تقليدي بأجهزة إنارة متطورة تعمل بنظام (LED) الصديقة للبيئة خلال ثلاث سنوات في 67 حياً بمناطق مدينة العين لتحقيق التنمية المستدامة.

ويتميز نظام الإضاءة «LED» المتوائم مع أحدث الأنظمة التي تطبق أعلى المعايير العالمية في الطرق والشوارع الرئيسية، والمرافق العامة، بتوفير جهد التيار الكهربائي للإنارة، وتقليل تكاليف الصيانة وقطع الغيار، والزيادة في العمر الافتراضي بعكس الإضاءة العادية، كما أنها توفر طاقة نظيفة صديقة للبيئة، وتطبق أنظمة متطورة ومستحدثة للعناصر والوسائل التشغيلية التي تقوم عليها أعمال التشغيل والصيانة.

وتسعى بلدية مدينة العين من خلال استراتيجيتها المستقبلية في الالتزام بمعايير التنمية المستدامة إلى ترشيد الطاقة من خلال تنفيذ مشاريع تستهدف تخفيض استهلاك الكهرباء في مشاريع الطرق عبر استبدال الأجهزة المستهلكة للطاقة بأجهزة أخرى توفر الطاقة بمواصفات عالية تكون صديقة للبيئة وذلك للحفاظ على جودة مستوى الإنارة على الطرق الداخلية في المدينة لتحقيق الاستدامة الفاعلة التي تلبي تطلعات القيادة الرشيدة.

وبدأت المرحلة الأولى من المشروع عام 2019 وشملت استبدال عدد 14500 ألف جهاز في 29 حياً لتوفر 3.6 ملايين درهم من تكلفة استهلاك الكهرباء سنوياً، كما تضمنت المرحلة الثانية من المشروع استبدال 12 ألف جهاز إنارة لحوالي 29 حياً من أحياء منطقة العين في عام 2020 التي ساعدت في توفير ما يصل إلى 3 ملايين درهم من تكلفة استهلاك الكهرباء السنوية لهذه المرحلة بالإضافة إلى توفير ما يقارب إلى 2.5 مليون درهم من تكلفة استهلاك الكهرباء للمرحلة الثالثة من المشروع في عام 2021، الذي شمل استبدال 10 آلاف جهاز إنارة في 19 حياً في المدينة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً