قذائف الحوثي تلاحق النازحين في حجة ومأرب

قذائف الحوثي تلاحق النازحين في حجة ومأرب







واصلت ميليشيا الحوثي الإيرانية استهداف مخيمات النازحين في محافظتي حجة ومأرب ما تسبب في إصابة خمس نساء وتضرر عدد من المساكن، متجاهلة الدعوات الدولية لوقف استهداف مخيمات النازحين وتجنيبهم المخاطر.

واصلت ميليشيا الحوثي الإيرانية استهداف مخيمات النازحين في محافظتي حجة ومأرب ما تسبب في إصابة خمس نساء وتضرر عدد من المساكن، متجاهلة الدعوات الدولية لوقف استهداف مخيمات النازحين وتجنيبهم المخاطر.

وذكرت الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين أن ميليشيا الحوثي استهدفت اليوم تجمعات النازحين بقذائف المدفعية والطيران المسيّر في مديريات حيران وحرض وعبس وميدي شمال محافظة حجة، حيث استهدفت مخيم الدير بمديرية حيران، والذي يضم 113 أسرة نازحة بقذائف «الهاون» وتسبب القصف في تهدم منزل أحد النازحين وترويع البقية.

ودعت الوحدة التنفيذية الأمم المتحدة إلى إدانة هذا العمل الذي يجرمه القانون الدولي الإنساني وقانون حقوق الإنسان، وعمل إجراءات عملية تلزم بها ميليشيا الحوثي ومنعها من استهداف تجمعات النزوح في محافظة حجة وطالبتها بالتدخل العاجل لتوفير الحماية للنازحين والمتضررين من الصراع.

وفي مأرب، أكدت الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين، أن القصف المدفعي الذي شنته ميليشيا الحوثي على مخيمات النزوح غرب المحافظة تسبب بإصابة خمس نساء بجروح مختلفة، وتدمير مساكن وممتلكات عدد من النازحين. حيث استهدفت مخيمات «التواصل» و«الخير» و«الميل»، ما أجبر عشرات الأسر على النزوح للمرة الثانية والثالثة.

وذكرت الوحدة التنفيذية في بيان، إن ميليشيا الحوثي قصفت المخيمات بالأسلحة الثقيلة والمقذوفات المدفعية والصواريخ بالتزامن مع زيارة المنسق المقيم للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن إلى المحافظة. وإن خمس نساء، أصبن بينهن ثلاث إصابتهن بليغة، بالإضافة إلى تدمير وحرق 27 خيمة و18 خزان ماء. مؤكدة أن الميليشيا الحوثية الإرهابية مستمرة في انتهاكاتها الممنهجة وجرائمها المروّعة بحق النازحين والمدنيين في محافظة مأرب.

من جهته، أدان مكتب حقوق الإنسان بمأرب، انتهاكات الحوثيين المستمرة بحق النازحين، وطالب الأمم المتحدة والمجتمع الدولي والمفوضية السامية لحقوق الإنسان، بالتدخل العاجل لحماية النازحين والمدنيين في محافظة مأرب وتحمل مسؤولياتهم الإنسانية والأخلاقية تجاههم بعد أن شنت الميليشيا قصفاً مباشراً على مخيماتهم وعرّضت حياتهم للخطر.

في غضون ذلك، أكد السفير البريطاني في اليمن، مايكل آرون، أن بلاده ترحب بالمبادرة السعودية للحل في اليمن، مشدداً على أن مبادرة السعودية تتوافق مع مقترحات المبعوث الأممي مارتن غريفيث.

وقال آرون إن «دور إيران في اليمن سلبي جداً، وهي التي تدعم الحوثيين بالمال والسلاح». وأضاف: «ندعم رؤية تحالف دعم الشرعية بشأن الوضع في اليمن».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً