الجيش العراقي بحاجة لـ50 ألف جندي و«الأسد المتأهب» تدمر 120 موقعاً داعشياً

الجيش العراقي بحاجة لـ50 ألف جندي و«الأسد المتأهب» تدمر 120 موقعاً داعشياً







لقي 27 داعشياً حتفهم في إطار عملية عسكرية استمرت أسبوعين استهدفت عناصر التنظيم المتشدد في سلسلة جبال حمرين جنوب شرقي الموصل (400 كم شمالي بغداد).

لقي 27 داعشياً حتفهم في إطار عملية عسكرية استمرت أسبوعين استهدفت عناصر التنظيم المتشدد في سلسلة جبال حمرين جنوب شرقي الموصل (400 كم شمالي بغداد).

وقال الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة العراقية يحيى رسول، اليوم الأربعاء، إن قوات مكافحة الإرهاب بالتعاون مع الطيران العراقي وطيران التحالف الدولي نفذت منذ التاسع من الشهر الجاري عملية «الأسد المُتاهب» في سلسلة جبال مخمور جنوب شرقي مدينة الموصل استهدفت بقايا عصابات داعـش الإرهابية.

وأشار إلى الاستعانة بقناصين من جهاز مكافحة الإرهاب للتصدي للتنظيم في مداخل ومخارج الكهوف والأوكار في المناطق الشاهقة من جبال مخمور والتي لا يمكن الوصول إليها بالعجلات العسكرية.

وذكر رسول أن طيران الجيش العراقي والتحالُف الدولي نفذ 312 ضربة جوية، كان لها دور مهم في تدمير 120 كهفاً وموقعاً تسببت بقتلهم وهروبهم بعد انهيارها عليهم.

وأوضح أن عملية «الأسد المُتاهب» استمرت 14 يوماً تم خلالها قتل 27 إرهابياً من عصابات داعـش وتم رصد قتلهم بشكل مباشر.

من جهة أخرى، شدد يحيى رسول على ضرورة إعادة النظر بالخدمة الإلزامية في الجيش «خدمة العلم». وقال في تصريح متفلز: «يجب أن يتم إعادة النظر بموضوع الخدمة الإلزامية ليكون الشباب في جاهزية بحال حدوث أي إنذار أو طارئ، وجميع دول العالم لديها خدمة العلم وهي خدمة إلزامية».

وأضاف أن «التخصيصات المالية في موازنة عام 2021 هي للتعيينات الجديدة وليست للمفسوخة عقودهم». وأوضح رسول أن «الأعمار التي سيتم شمولها بالتعيينات الجديدة في المرحلة المقبلة ستكون من 18 إلى 30 عاماً».

وكان عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية، كريم أبو سودة، كشف الأحد الماضي، عن حاجة الجيش العراقي لتجديد الدماء فيه وتعيين 50 ألف جندي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً