شراكة بين «مبادلة» ومكتب الاستثمار في المملكة المتحدة

شراكة بين «مبادلة» ومكتب الاستثمار في المملكة المتحدة







أعلنت شركة مبادلة للاستثمار، شركة الاستثمار السيادي المملوكة لحكومة أبوظبي، والتي تعتبر من أكبر صناديق الاستثمار السيادي العالمية، توقيع اتفاقية استثمار طويل الأمد مع مكتب الاستثمار في المملكة المتحدة، وستتركز الاستثمارات في قطاع علوم الحياة وتطوير قدرات الرعاية الصحية في كلا البلدين.

أعلنت شركة مبادلة للاستثمار، شركة الاستثمار السيادي المملوكة لحكومة أبوظبي، والتي تعتبر من أكبر صناديق الاستثمار السيادي العالمية، توقيع اتفاقية استثمار طويل الأمد مع مكتب الاستثمار في المملكة المتحدة، وستتركز الاستثمارات في قطاع علوم الحياة وتطوير قدرات الرعاية الصحية في كلا البلدين.

ويأتي توقيع اتفاقية الشراكة السيادية، والتي تعتبر الأولى من نوعها للمملكة المتحدة ومكتبها الاستثماري، في أعقاب الاجتماع الذي عقده صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وبوريس جونسون رئيس الوزراء البريطاني، في ديسمبر 2020، والذي بحثا خلاله مسيرة العلاقات الثنائية والروابط التاريخية بين البلدين والشعبين الصديقين. وتهدف الاتفاقية إلى تعزيز العلاقات التجارية والاستثمارية القائمة بين الإمارات والمملكة المتحدة، والتي بلغت قيمتها 32 مليار جنيه استرليني في عام 2019.

وتمتد الاتفاقية لمدة 5 سنوات حيث ستستثمر مبادلة بموجبها مبلغ 800 مليون جنيه استرليني تضاف إلى 200 مليون جنيه استرليني سبق وخصصته المملكة المتحدة وتم الإعلان عنه خلال العام الماضي. وسيوفر هذا الاستثمار المشترك موارد مستقرة للجيل القادم من الشركات العاملة في قطاع علوم الحياة، مما يعزز إمكانات البحث والتطوير والابتكار في القطاع.

وقال خلدون المبارك، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للمجموعة في شركة مبادلة للاستثمار: هناك توافق تام بين مبادلة ومكتب الاستثمار في المملكة المتحدة حول أهمية تكاتف الجهود العالمية للاهتمام بالقطاعات الأكثر أهمية في الوقت الحاضر، كقطاع الرعاية الصحية وتشجيع الابتكار فيها، والتغير المناخي، والنمو المستدام للصناعات التي تتطلب كفاءات ومهارات عالية.

وتملك مبادلة استثمارات طويلة الأمد في المملكة المتحدة في مجالات الابتكار والنمو والبنية التحتية، وستشكل الشراكة الجديدة منصة استثمارية لتوفير الدعم للقطاعات ذات الأولوية، وذلك في إطار علاقة استثمارية تستشرف المستقبل.

وقال جيري جريمستون وزير الاستثمار بالمملكة المتحدة: ستتيح هذه الشراكة لقطاع علوم الحياة في المملكة المتحدة تطوير تقنيات وإجراء أبحاث متطورة إلى جانب تعزيز فرص تطوير الابتكارات وتوفير فرص العمل محلياً. كما ستساهم هذه الشراكة في تعزيز النمو الاقتصادي في البلدين من خلال الاستثمار.

وأضاف: استقطاب مستثمرين عالميين استراتيجيين للاستثمار في المملكة المتحدة ضرورة حيوية لخلق فرص العمل ومن أجل تحقيق المزيد من النمو والمحافظة على ريادتنا العالمية في مجالات علوم الحياة.

والتنمية النظيفة، والتكنولوجيا والابتكار. وتُعد شركة مبادلة نموذجاً مثالياً للمستثمر الذي نتطلع لإبرام شراكة معه، لتعزيز وتمكين القطاعات الحيوية في اقتصادنا ودفعها للأمام.

وتعد الاتفاقية مع مكتب الاستثمار في المملكة المتحدة، سادس شراكة استثمار سيادي لمبادلة على مدى السنوات العشر الماضية، حيث ترتبط مبادلة بشراكات مع العديد من الدول الأخرى كالصين وروسيا وفرنسا، بهدف توجيه الاستثمارات وتطوير علاقات تجارية واستثمارية جديدة عبر العديد من القطاعات ذات الأولوية.

وتعد الشراكة مع امبريال كوليدج لندن من أولى الشراكات التي أقامتها مبادلة في المملكة المتحدة، والتي أثمرت عن إنشاء العديد من مرافق الرعاية الصحية في الإمارات توفر العلاج لمئات الآلاف من مرضى السكري، وتتيح لهم الحصول على أفضل مستوى من الرعاية الطبية تغنيهم عن الحاجة للسفر للخارج.

وتعتبر مبادلة من أكبر وأبرز المستثمرين في مجال البنية التحتية في قطاع الطاقة النظيفة بالمملكة المتحدة، وذلك عبر استثماراتها الكبيرة في محطات توليد الرياح قبالة ساحل نورفولك، وهايويند سكوتلاند، وعند مصب نهر التايمز. وتمتلك مبادلة مكتباً للاستثمار في الشركات الناشئة ومقره لندن، يعمل منذ عام 2018 على الاستثمار في العديد من الشركات البريطانية والأوروبية. ويجري التخطيط لافتتاح مكتب أكبر في وقت لاحق من هذا العام.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً