قمة شركاء هواوي في الشرق الأوسط تبحث أطر عمل بناء النظام الإيكولوجي التقني المستدام

قمة شركاء هواوي في الشرق الأوسط تبحث أطر عمل بناء النظام الإيكولوجي التقني المستدام







عقدت هواوي، قمة «شركاء هواوي في الشرق الأوسط 2021» الافتراضية، لبحث تعزيز التعاون وأطر العمل المشترك مع شركائها في الشرق الأوسط، في إطار تحفيز خطوات العمل على بناء النظام الإيكولوجي المستدام لتقنية المعلومات والاتصالات، بالشراكة مع كافة الشركاء والأطراف المعنية من القطاعين العام والخاص. وتم خلال القمة، تبادل أفضل الممارسات وقصص النجاح من العام الماضي،…

عقدت هواوي، قمة «شركاء هواوي في الشرق الأوسط 2021» الافتراضية، لبحث تعزيز التعاون وأطر العمل المشترك مع شركائها في الشرق الأوسط، في إطار تحفيز خطوات العمل على بناء النظام الإيكولوجي المستدام لتقنية المعلومات والاتصالات، بالشراكة مع كافة الشركاء والأطراف المعنية من القطاعين العام والخاص. وتم خلال القمة، تبادل أفضل الممارسات وقصص النجاح من العام الماضي، وتسليط الضوء على التحديات والتوقعات الخاصة بتطوير قنوات الشراكة، والعمل المشترك العام الحالي.

وكشفت الشركة، خلال القمة، النقاب عن استراتيجيتها الجديدة لشركاء قنوات التوزيع، وسياساتها وبرامجها وعروضها لشركائها في المنطقة. كما كرمت الشركاء المتميزين خلال حفل توزيع جوائز الشركاء 2020. وشارك عملاء هواوي وشركاؤها، رؤيتهم حول سبل تفعيل إنجاح الأعمال، ضمن مختلف القطاعات والصناعات، بحسب أولويات أسواق المنطقة، خلال المرحلة الحالية والقادمة.

توجه جديد

وأرست استراتيجية هواوي الجديدة لشركاء قنوات التوزيع، مزيداً من دعائم أطر التعاون والعمل المشترك، والاعتماد على الشركاء، وتبني منهجية تعود بالمنفعة على كافة الأطراف المتعاونة، بتوزيع المنتجات وتركيب أنظمتها.

والاستفادة من حلولها. ويأتي هذا التوجه الجديد، انطلاقاً من النهج الذي تتبناه الشركة، وبأن نجاح أعمالها على المدى الطويل، يعتمد على نجاح النظام الإيكولوجي الذي تعمل ضمنه. وتستند هكيلية الشركة وسياساتها، ضمن قنوات شركاء التوزيع، على أربعة معايير رئيسة، هي النظام الإيكولوجي، وتمكين الشركاء، وبساطة الإجراءات، والربحية.

وحقق النظام الإيكولوجي لشركاء هواوي، نمواً كبيراً من 500 إلى 28 ألف شريك حول العالم، لا سيما في الشرق الأوسط، وأضافت الشركة مؤخراً، 521 شريكاً مسجلاً، و131 شريك خدمات معتمداً، وأسست 93 أكاديمية لتقنية المعلومات والاتصالات، وعلى ضوء ذلك، اختارت أكثر من نصف الشركات المدرجة، ضمن قائمة «فورتشن 500»، شركة هواوي، كشريك لتحولها الرقمي.

تسريع التحول

وقال ديفيد شي رئيس مجموعة أعمال «هواوي إنتربرايز» لقطاع المشاريع والمؤسسات في الشرق الأوسط: «بات التحول الرقمي، أحد أبرز التوجهات في الوقت الحاضر، وسيواصل دوره الرئيس في المستقبل.

حيث أثرت «كوفيد 19» إيجابياً، في محور تسريع وتيرة هذا التحول. ولم يكن النظام الإيكولوجي لتقنية المعلومات والاتصالات أكثر استقطاباً للاهتمام من اليوم، لذلك، نحن ندرك تماماً أن ما حققناه من نجاح، جاء بفضل الجهود والتفاني الكبير من شركائنا في العمل، والتعاون ضمن مختلف القطاعات والمجالات».

وأضاف أنه في هذه المرحلة، التي تتسارع خلالها جهود الرقمنة، نتطلع لتقديم أكبر قيمة ممكنة للعملاء والشركاء، على حد سواء، ونلتزم بتقديم أفضل حلول من نوعها لتقنية المعلومات والاتصالات، لتساعدهم على خلق المزيد من القيمة المضافة لأعمالهم، ضمن النظام الإيكولوجي الشامل والمتكامل، الذي نستهدف جميعاً تحقيقه.

وتخلل القمة جلسات نقاش وعروض لتعريف المشاركين بما تقدمه هواوي، بالتعاون مع شركائها، من خدمات الحوسبة السحابية والذكاء الاصطناعي ومراكز البيانات. وقدم كل من «جلف أبليكيشن» و«ميند وور» و«رادينغتون»، رعايتهم الماسية لقمة هواوي، في حين ضمت قائمة الرعاة الذهبيين، كلاً من انتربرايز سيستمز، وجي 2 كي جروب، و4 سايت تيكنولوجيز.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً