العثور على جثة شاب غريق بمنطقة النقعة في أم القيوين

العثور على جثة شاب غريق بمنطقة النقعة في أم القيوين







أكد اللواء الشيخ راشد بن أحمد المعلا قائد عام شرطة أم القيوين بأنه قد تم العثور على جثة الشاب الغريق صباح اليوم بعد ثلاثة أيام من البحث المستمر وبتعاون جميع الفرق التي توافدت لتقديم الدعم والمساندة خلال عملية البحث. وتعود الحادثة إلى الحادي والعشرين من الشهر الجاري، حيث ورد بلاغ إلى غرفة العمليات بشرطة أم القيوين يفيد بتعرض أحد…

أكد اللواء الشيخ راشد بن أحمد المعلا قائد عام شرطة أم القيوين بأنه قد تم العثور على جثة الشاب الغريق صباح اليوم بعد ثلاثة أيام من البحث المستمر وبتعاون جميع الفرق التي توافدت لتقديم الدعم والمساندة خلال عملية البحث.

وتعود الحادثة إلى الحادي والعشرين من الشهر الجاري، حيث ورد بلاغ إلى غرفة العمليات بشرطة أم القيوين يفيد بتعرض أحد الأشخاص للغرق في البحر بجانب ممشى البيت المتوحد بأم القيوين، وعليه تم انتقال دوريات التحقيق والمرور بمركز شرطة المدينة الشامل لموقع الحادث وإبلاغ الإسعاف الوطني، وتبين بأن 4 أشخاص من جنسيات مختلفة كانوا يسبحون في البحر، وقد تعرض اثنان منهم للغرق وتم إنقاذ أحدهم ونقله إلى مستشفى أم القيوين لتلقي العلاج وفقدان الآخر في عرض البحر.

وعلى الفور تم إبلاغ ذوي المفقود والتواصل مع فرق البحث والإنقاذ في شرطة دبي و إدارة الدفاع المدني بأم القيوين وعدد من فرق الغوص التطوعية، والذين قاموا بجهود كبيرة على مدار الساعة، واستمر البحث عن المفقود إلى أن تم العثور على جثته اليوم عند الحادية عشرة و15 دقيقة صباحاً في منطقة النقعة، وقام فريق البحث والإنقاذ بانتشال الجثة وتم استدعاء جميع الجهات المختصة لاستكمال الإجراءات بعد أن تم التعرف على المتوفى من قبل ذويه.

مساهمة

وتتقدم القيادة العامة لشرطة أم القيوين بخالص الشكر والتقدير للجهود الحثيثة لفريق قسم الإنقاذ البحري لشرطة دبي، وقيادة السرب الثالث، والمركز الوطني للبحث والإنقاذ ولجميع المتطوعين من الغواصين وقائدي الطيارات الشراعية الذين ساهموا بكافة الإمكانات المتاحة في عملية البحث عن الغريق إلى أن تم العثور عليه.

ودعت شرطة أم القيوين كافة أفراد الجمهور إلى أخذ الحيطة والحذر، وعدم ارتياد البحر أو ممارسة السباحة في الأجواء المضطربة لما في ذلك من خطورة على حياتهم، وضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية والوقائية في جميع الأوقات واتباع التعليمات والإرشادات العامة التي ما وضعت إلا للحفاظ على سلامة جميع أفراد المجتمع.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً