هل تكفي جرعة واحدة من اللقاح للشخص المتعافي من فيروس كورونا الجديد

هل تكفي جرعة واحدة من اللقاح للشخص المتعافي من فيروس كورونا الجديد







هل تكفي جرعة واحدة من اللقاح للشخص المتعافي من فيروس كورونا الجديد، سؤال مستهجن لكنه وارد في خضم الحديث عن الاجسام المضادة التي يحصل عليها الانسان فور تعرضه للاصابة بفيروس كورونا الجديد، ما يضمن له شيئاً من الحماية بوجه الفيروس التاجي. لكن مثل هذا القول لا يمكن تأكيده او دحضه بشكل قاطع، كون العلماء ما زالوا يجهلون…

هل تكفي جرعة واحدة من اللقاح للشخص المتعافي من فيروس كورونا الجديد، سؤال مستهجن لكنه وارد في خضم الحديث عن الاجسام المضادة التي يحصل عليها الانسان فور تعرضه للاصابة بفيروس كورونا الجديد، ما يضمن له شيئاً من الحماية بوجه الفيروس التاجي.

لكن مثل هذا القول لا يمكن تأكيده او دحضه بشكل قاطع، كون العلماء ما زالوا يجهلون الكثير عن هذا الفيروس المسبب لمرض كوفيد 19 والذي ما زالت سلالات وموجات جديدة تظهر منه كل يوم فيما العالم ما زال يمارس أقصى إجراءات الوقاية من اغلاق وتباعد اجتماعي وغيرها.

فهل تكفي جرعة واحدة من اللقاح للشخص المتعافي من فيروس كورونا الجديد، أم أنهم بحاجة لأخذ الجرعتين كبقية الناس؟ هذا ما نعرفه سوياً بناء على معلومات نشرها موقع “مصراوي”.

هل تكفي جرعة واحدة من اللقاح للشخص المتعافي من فيروس كورونا الجديد

الاصابة بفيروس كورونا الجديد تولد مناعة طبيعية ضد المرض

يعد التطعيم او أخذ اللقاح حالياً، من أفضل الوسائل المعتمدة محلياً وعالمياً، للحد من تفشي عدوى فيروس كورونا وتحصين نسبة كبيرة من البشر حول العالم ضد مرض كوفيد 19.

ومعظم اللقاحات المتوفرة حالياً، تتألف من جرعتين بمعدل يتراوح بين 21-28 يوماص بين الجرعتين، ما عدا لقاح جونسون اند جونسون الذي يتألف من جرعة واحدة فقط.

وينصح كافة الاشخاص بضرورة أخذ اللقاحات المتوفرة لتأمين الحماية من عدوى فيروس كورونا، بما فيهم المتعافين. لكن معتقداً سائداً في بعض الدول ومنها فرنسا، يقول بأن الاشخاص المتعافين من كوفيد 19 ولديهم مناعة طبيعية ضد المرض، قد لا يستفيدون من الجرعة الثانية للقاح.

وبحسب موقع Times of India، فقد شددت السلطات الطبية في العالم على ضرورة الحصول على التطعيم في الوقت المناسب، بما فيهم الاشخاص الذين اصيبوا بكوفيد 19 وتعافوا منه.

ومعلوم ان الجرعة الثانية التي تُعطى بعد فترة 4-6 اسابيع من الجرعة الاولى، كفيلة بتحصين الشخص بشكل تام من فيروس كورونا الجديد. وهي تساعد على خلق ذاكرة مناعية جيدة في الجسم، ما يقوي المناعة المكتسبة من الجرعة الاولى.

لكن المتعافين من كوفيد 19 قد يحظون ببعض المناعة الطبيعية الكافية في الجسم والتي تساعدهم على محاربة العدوى مستقبلاً. وإعطاء اللقاح بجرعة واحدة لن يؤدي سوى الى تعزيز استجابة الجسم المناعة وتقويتها، بعكس الاشخاص الذين لديهم “صفر” مناعة طبيعية ضد الفيروس والذين قد يحتاجون لجرعة ثانية من اللقاح.

هل تكفي جرعة واحدة من اللقاح في الحماية من فيروس كورونا الجديد

معظم لقاحات كورونا تستند على جرعتين بفارق 21-28 يوماً بينهما

إحدى الدراسات التي أجرتها المجلة الطبية البريطانية (BMJ)، وجد الباحثون أنه حتى جرعة واحدة من لقاح كوفيد 19 أدت لانخفاض بنسبة 33 ٪ في حالات المرض في حجم العينة.

كما كشفت دراسة أخرى نُشرت في المجلة العلمية Nature، أن جرعة واحدة من لقاح كورونا كانت كفيلة بإنتاج 1000 ضعف من الأجسام المضادة المعادلة، والتي يمكن أن تعمل ضد الفيروس الأصلي وطفراته الحالية المعنية.

لكن يؤكد الخبراء ان الاشخاص الذين تعافون من مرض كوفيد 19، يحتاجون لوضع جدول زمني للتعافي قبل التطعيم؛ مثال على ذلك، يمكن للأشخاص الذين تعافوا مؤخرًا من المرض (أسبوع إلى أسبوعين) التفكير في تأخير موعدهم وإعطاء الأولوية للأشخاص الذين أصيبوا بالمرض منذ أكثر من 6 أشهر للتلقيح.

لكن من غير المؤكد حتى الآن، ما إذا كانت لقاحات كورونا قد يكون لها تأثير على الاعراض المزمنة الناجمة عن مرض كوفيد 19 طويل الامد والذي يعاني منه قسم كبير من الناس حالياً.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً