حمدان بن راشد.. مسيرة إنجازات خالدة في ذاكرة الوطن

حمدان بن راشد.. مسيرة إنجازات خالدة في ذاكرة الوطن







رحل اليوم المغفور له الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، رحمه الله، بعد مسيرة حافلة بالإنجازات المحلية والعربية والعالمية، تزخر بالعطاء وخدمة الوطن وأبنائه، وترك سيرة ذاتية ستبقى نبراساً تقتدي بها الأجيال، حيث أمضى الشيخ حمدان بن راشد حياته في خدمة أمته ووطنه، وبذل الغالي والنفيس في سبيل تحقيق الخير والرخاء والاستقرار لأبناء الإمارات.

رحل اليوم المغفور له الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، رحمه الله، بعد مسيرة حافلة بالإنجازات المحلية والعربية والعالمية، تزخر بالعطاء وخدمة الوطن وأبنائه، وترك سيرة ذاتية ستبقى نبراساً تقتدي بها الأجيال، حيث أمضى الشيخ حمدان بن راشد حياته في خدمة أمته ووطنه، وبذل الغالي والنفيس في سبيل تحقيق الخير والرخاء والاستقرار لأبناء الإمارات.

وعُرف عن سموه بأنه صاحب القلب الكبير والمبادئ السامية والأعمال الجليلة واهتمامه بالأعمال الإنسانية، وشـغفه بالثقافة والآداب والتطورات العلمية، وحرصه على التنمية البشرية المستدامة في بيئة عالمية مستقرة ترتكز على الحوار والشراكة. وقدم دعماً للعديد من الأعمال الإنسانية والخيرية خدمة للبشرية وإسعادها، حيث ساهم في تأكيد وتأصيل مبدأ التعايش السلمي من أجل الإنسانية جمعاء.

ولد المغفور له الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم في عام 1945 ودرس الابتدائية في المدرسة الأحمدية والثانوية في ثانوية دبي، ثم انتقل إلى بريطانيا لدراسة اللغة الإنجليزية وعلوم البلديات في جامعة كامبريدج.

وتسلم الشيخ حمدان بن راشد رئاسة بلدية دبي مباشرة بعد تخرجه في منتصف الستينات، وبقي في هذا المنصب حتى بعد تكليفه بمنصب نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير المالية والاقتصاد والتجارة والصناعة في أول حكومة اتحادية برئاسة شقيقه الراحل الشيخ مكتوم بن راشد، فور إعلان الاتحاد في الثاني من ديسمبر 1971.

اضطلعت وزارة المالية في عهده بدور رائد في المجالات المالية والاقتصادية واستدامة الموارد المالية الاتحادية وخطط التنمية وتعزيز مكانة الدولة على خارطة التنافسية والعلاقات المالية والاقتصادية العالمية.

دوري حيوي

ترأس الشيخ حمدان بن راشد، رحمه الله، العديد من الهيئات والمؤسسات الحكومية الرفيعة المستوى والتي تلعب دوراً حيوياً في دعم الاقتصاد وسوق العمل في دولة الإمارات العربية المتحدة، ومن أهمها: بلدية دبي، وهيئة الصحة في دبي، وهيئة كهرباء ومياه دبي، وشركة دبي للألمنيوم المحدودة، وشركة دبي للغاز الطبيعي المحدودة، مركز دبي التجاري العالمي، وشركة الإمارات الوطنية للبترول، وشركة الإمارات الوطنية للمنتجات النفطية، ومركز تجهيز حقول النفط المحدود (OSC).

قاعدة صناعية

لعب المغفور له الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم دوراً كبيراً في تطوير الاقتصاد وتأسيس قاعدة صناعية في دولة الإمارات، ويرجع الفضل في نمو قطاع الألمنيوم عبر السنين (بنسبة تصل إلى 700%) إلى رؤيته وقيادته، إذ ترجع علاقة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم بقطاع الألمنيوم إلى سبعينيات القرن العشرين، إذ ترأس شركة دبي للألمنيوم (دوبال) وهي أول شركة إماراتية لإنتاج الألمنيوم الأولي، وذلك منذ نشأتها في سبعينيات القرن الماضي وحتى تأسيس شركة الإمارات العالمية للألمنيوم في أواسط عام 2013، والتي تأسست بدمج شركة دوبال وشركة الإمارات للألمنيوم (إيمال) تحت راية هذه الشركة الجديدة.

وخاضت شركة دوبال بتوجيهاته سلسلة من المشروعات التوسعية التي أدت إلى نمو صناعات الألمنيوم على نطاق أوسع في المنطقة. وفي إطار هذا النمو، ارتفع إنتاج شركة دوبال من الألمنيوم الأولي الساخن والمنصهر ليصل حالياً إلى ما يزيد عن مليون طن في السنة، وتمتلك شركة دوبال حصة 50% في شركة إيمال في أبوظبي، علماً بأن شركة إيمال هي أكبر شركة حالياً على مستوى العالم في مجال صهر الألمنيوم حيث يصل إنتاجها إلى حوالي 1.4 مليون طن في السنة.

الإنجازات والمبادرات

تظهر إنجازات الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم الإنسانية والثقافية جليّة في دول عديدة، مثل المكسيك، أستراليا، أفريقيا، إيرلندا، أوروبا، باكستان، الهند والعديد من البلدان. ويبقى دعم قطاع التعليم والصحة النشاط المحبّب إلى قلبه، حيث أسهم سموّه في دعم هذين القطاعين بشكل مستمر، سواء في وطنه دولة الإمارات العربية المتحدة أو في دول العالم، فضلًا عن تأسيسه العديد من المراكز العلاجية، مثل: مركز الشلل الدماغي في الأردن، مستشفى دار الشفاء في لبنان ومركز القلب في جنين.

وأطلق العديد من الجوائز المحلية والعالمية، أبرزها: جائزة عالمية في مجال العلوم الطبية، وجائزة التعدّدية الثقافية في اسكتلندا بهدف تقدير إسهامات الأفراد والهيئات العاملة في مجال دعم التعدّدية الثقافية في اسكتلندا، والتي تساهم في تعزيز التنوّع الديني والعرقي والثقافي وتنمية الحوار الحضاري، وجائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية كما رعى هيئة آل مكتوم الخيرية ومؤسسة حمدان بن راشد للأداء التعليمي المتميز وجائزة الشيح حمدان بن محمد آل مكتوم للعلوم الطبية.

جوائز تقديرية وشهادات تكريمية

يُعدّ سِجل الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم حافلًا بالألقاب والشهادات التكريمية والجوائز المحلية والعالمية والأممية، أبرزها:

جائزة الشيخ راشد للشخصية الإنسانية للعام 2000 نظراً لدعمه العديد من المشاريع الخيرية، مثل بناء ملاجئ الأيتام والمدارس والمستشفيات في العديد من البلدان النامية، علمًا أنّ الشيخ حمدان كان يقصد غالباً دول أفريقيا وأوروبا لاهتمامه بالمحتاجين في مختلف أنحاء العالم، وجائزة “عرب تكنولوجيا” للإنجاز الحياتي تقديراً لجهوده كرئيس مجلس إدارة مركز دبي التجاري العالمي، الجهة المنظّمة لمعرض “جيتكس” الذي احتفل في العام 2005 بدورته السنوية الـ 25 من الريادة في أسواق تكنولوجيا المعلومات في الشرق الأوسط.

وحصد أفضل شخصية عالمية في مجالات الصحة والتعليم والرياضة في العام 2005 من قبل الاتحاد الدولي للمستشفيات، وذلك تقديرًا لجهوده، كما حصد شخصية العام 2007 من قبل جائزة الشارقة للعمل التطوّعي، تقديرًا لدوره في دعم العمل التطوّعي، إلى جانب أرفع ميدالية تقديرية من منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) في ديسمبر من العام 2006، تقديراً لجهوده في دعم برامج التعليم والعلوم، وتكريم خاص من قبل قمّة رئاسة الدول الأفريقية في أديس أبابا في فبراير من العام 2009، تقديراً لجهوده في دعم التعليم وبرامج الإغاثة الإنسانية في أكثر من 26 دولة أفريقية.

وحصد ثلاث شهادات من الكلّيّة المَلكيّة البريطانية في العام 2006 كأول شخصية عالمية تحقّق هذا الإنجاز: شهادة الزمالة الفخرية للكلّيّة المَلكيّة البريطانية للأمراض الباطنية في لندن، وشهادة الزمالة الفخرية للكلّيّة المَلكيّة البريطانية للأمراض الباطنية في أدنبرة، وشهادة الزمالة الفخرية للكلّيّة المَلكيّة البريطانية للأمراض الباطنية والجراحة في جلاسكو، والدكتوراه الفخرية من كلية الجرّاحين المَلكيّة في لندن ، والدكتوراه الفخرية في علوم الاقتصاد من جامعة الجزيرة في الخرطوم، والدكتوراه الفخرية من جامعة أفريقيا العالمية ، والدكتوراه الفخرية من جامعة كييف في أوكرانيا.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً