3 فرق الأكثر نجاحاً في الدور الثاني

3 فرق الأكثر نجاحاً في الدور الثاني







مع نهاية مباريات الجولة 22 من دوري الخليج العربي لموسم 2020 ـ 2021، تراجعت أسهم فرق كانت مرشحة بقوة في الدور الأول، وارتفعت التوقعات لفرق أخرى سواء للتتويج بدرع الدوري أو للنجاة من الهبوط، وبمقارنة بسيطة بين حصيلة عدد نقاط الفرق في الجولات التسع الأولى للمسابقة، وما يعادلها في الدور الثاني، يمكننا تحديد الفرق الأكثر والأقل نجاحاً في النصف الثاني من المسابقة…

مع نهاية مباريات الجولة 22 من دوري الخليج العربي لموسم 2020 ـ 2021، تراجعت أسهم فرق كانت مرشحة بقوة في الدور الأول، وارتفعت التوقعات لفرق أخرى سواء للتتويج بدرع الدوري أو للنجاة من الهبوط، وبمقارنة بسيطة بين حصيلة عدد نقاط الفرق في الجولات التسع الأولى للمسابقة، وما يعادلها في الدور الثاني، يمكننا تحديد الفرق الأكثر والأقل نجاحاً في النصف الثاني من المسابقة.

ففي الدور الأول، وتحديداً بعد مرور تسع جولات، تمكن الشارقة من جمع 23 نقطة، وتصدر بهم ترتيب الفرق حينها، وتلاه كل من الجزيرة والنصر بالمركز الثاني بفارق 3 نقاط، ثم ‏بني ياس واتحاد كلباء بالمركز الثالث برصيد 16 نقطة، و‏العين الرابع 15 نقطة، والوحدة وشباب الأهلي، في المركز الخامس برصيد 14 نقطة، والظفرة السادس بـ13 نقطة، والوصل السابع بـ12 نقطة، وتصارعت 4 أندية على الهروب من دوامة الهبوط مبكراً، وهي خورفكان وجمع 5 نقاط، والفجيرة وحصد 4 نقاط، وعجمان وحصد 3 نقاط، وحتا وحصل على نقطة واحدة فقط.

تفوق «السماوي»

في الدور الثاني، وتحديداً من الجولة 14 وصولاً إلى الجولة 22، كان بني من الفرق المحققة للنجاح الأكبر بحصده 22 نقطة، ليتصدر ترتيب الفرق بنتائج تلك الجولات، بل ويتصدر ترتيب المسابقة بشكل عام بعدما جمع 48 نقطة من مباريات طوال هذا الموسم، وتلاه بالنجاح، ‏شباب الأهلي بالمركز الثاني، والذي حصد 21 نقطة، تحت قيادة مدربه الوطني مهدي علي، والذي لم يعرف الفريق معه طعم الخسارة خلال آخر 12 مباراة له في دوري الخليج العربي.

فيما حافظ ‏الجزيرة على استقراره والمركز الثالث من حيث عدد نقاطه في أول تسع جولات بالدور الثاني، بعدما جمع 20 نقطة مثلما فعل في الجولات التسع الأولى للدور الأول، وحقق الوصل المركز الثالث، بقفزة كبيرة تحت قيادة مدربه هيلمان، ليحصد 17 نقطة، وبدون أي خسارة خلال آخر 12 مباراة في الدوري، وجاء الوحدة رابعاً بعدما حصد 16 نقطة، ومنها 6 نقاط في آخر جولتين تحت قيادة مدربه المؤقت غريغوري.

خسارة النقاط

كان ‏النصر، من الفرق الخاسرة للنقاط بشكل كبير في الدور الثاني، بحصده 15 نقطة أي بفارق 5 نقاط عن الدور الأول، ليتراجع من المركز الثاني إلى الخامس في قائمة الفرق الأكثر جمعاً للنقاط، وتراجع معه العين بجمعه 13 نقطة، ليحتل المركز السادس بالتساوي مع اتحاد كلباء، والذي فقد كذلك 3 نقاط، في حين شهد الشارقة انهياراً كبيراً، بحصده 9 نقاط فقط في الجولات التسع الأولى للدور الثاني، أي بفارق 14 نقطة عن الدور الأول، ليتراجع من الصدارة إلى المركز السابع.

تحسن ملحوظ

من الفرق التي حققت تحسناً ملحوظاً في الدور الثاني، ‏خورفكان و‏الفجيرة بعدما جمع كل منهما 7 نقاط، وكذلك حتا جمع 6 نقاط، وحقق عجمان تحسناً ملحوظاً بجمعه 5 نقاط، ولكن هذا لا ينفي أن أندية الفجيرة وعجمان وحتا، لا تزال مهددة بشبح الهبوط إلى دوري الدرجة الأولى، وعليها البحث عن «روح الساموراي» في مبارياتها الأربع المتبقية من الدوري، وفي المقابل، شهد الظفرة انهياراً كبيراً، بحصده 4 نقاط فقط حتى الآن من مبارياته في الدور الثاني.

alt

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً