الإمارات تدين الهجمات الإرهابية في النيجر

الإمارات تدين الهجمات الإرهابية في النيجر







أدانت دولة الإمارات بشدة الهجمات الإرهابية، التي استهدفت جنوب غرب النيجر، وأسفرت عن مقتل وإصابة عشرات المدنيين الأبرياء، وأكدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي في بيان أن الإمارات تعرب عن استنكارها الشديد لهذه الأعمال الإجرامية، ورفضها الدائم لجميع أشكال العنف والإرهاب، التي تستهدف زعزعة الأمن والاستقرار، وتتنافى مع القيم والمبادئ الإنسانية، وأعربت الوزارة، عن خالص تعازيها…

أدانت دولة الإمارات بشدة الهجمات الإرهابية، التي استهدفت جنوب غرب النيجر، وأسفرت عن مقتل وإصابة عشرات المدنيين الأبرياء، وأكدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي في بيان أن الإمارات تعرب عن استنكارها الشديد لهذه الأعمال الإجرامية، ورفضها الدائم لجميع أشكال العنف والإرهاب، التي تستهدف زعزعة الأمن والاستقرار، وتتنافى مع القيم والمبادئ الإنسانية، وأعربت الوزارة، عن خالص تعازيها ومواساتها لأهالي وذوي الضحايا جراء هذه الجريمة النكراء، وتمنياتها بالشفاء العاجل لجميع المصابين.

وشهدت قرى في غرب النيجر قرب الحدود مع مالي، في غضون ستة أيام هجمات، شنها متطرفون وراح ضحيتها أكثر من 200 قتيل، بينهم 137 مدنياً، قتلوا الأحد الماضي في منطقة تاهوا.

وأعلنت الحكومة النيجرية أن الهجمات المسلحة، التي شنها متطرفون ضد قرى في منطقة تاهوا القريبة من الحدود مع مالي، الأحد، أسفرت عن مقتل 137 شخصاً، لترتفع حصيلة قتلى الهجمات الإرهابية في هذه المنطقة في غضون ستة أيام إلى 203.

وقال الناطق باسم الحكومة زكريا عبد الرحمن في بيان، إن هذه العصابات الإرهابية التي باتت تستهدف المدنيين بصورة منهجية، اجتازت مرحلة جديدة من الرعب والهمجية. وأضاف أن الحكومة تدين هذه الأعمال الهمجية، التي يرتكبها أفراد لا دين لهم ولا قانون، مشيراً إلى أن الحكومة أعلنت حداداً وطنياً لمدة ثلاثة أيام.

وقال البيان، إن إجراءات أمنية وصحية معززة اتخذت في المنطقة، وفُتح تحقيق للقبض على مرتكبي هذه الأعمال الجبانة والإجرامية، وتقديمهم للمحاكمة.

ووفقاً لمسؤول محلي، فإن مسلحين وصلوا على متن دراجات نارية، وأطلقوا النار على كل شيء يتحرك، وهاجموا إنتازاين وبكواراتي وويستاني والمناطق المحيطة. ووفقاً لفوزي إيسينتاغ رئيس بلدية تيليا، التي تقع ضمن أراضيها القرى، التي تعرضت للهجوم فإن الإرهابيين أطلقوا النار على الناس وأخذوا الماشية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً