اعتدى على شرطيين وادعى إصابته بأمراض القلب للإفلات من العقاب

اعتدى على شرطيين وادعى إصابته بأمراض القلب للإفلات من العقاب







لم يجد شاب عربي الجنسية مخرجاً للإفلات من قبضة دورية شرطة استوقفته في الطريق العام لعدم ارتدائه كمامة، واحتجزته لأنه اعتدى على اثنين من أفرادها وسبهما، سوى التذرع بأنه يعاني من أمراض في القلب والشرايين، لكن حيلته لم تنطلِ عليها، فقد استدعت له سيارة إسعاف لفحصه والتأكد من صحة ادعائه وتبين أنه سليم ولا يعاني…

لم يجد شاب عربي الجنسية مخرجاً للإفلات من قبضة دورية شرطة استوقفته في الطريق العام لعدم ارتدائه كمامة، واحتجزته لأنه اعتدى على اثنين من أفرادها وسبهما، سوى التذرع بأنه يعاني من أمراض في القلب والشرايين، لكن حيلته لم تنطلِ عليها، فقد استدعت له سيارة إسعاف لفحصه والتأكد من صحة ادعائه وتبين أنه سليم ولا يعاني من أمراض.

وبحسب التحقيقات في هذه الواقعة التي نظرتها الهيئة القضائية في المحكمة الجزائية في دبي أمس، فإن دورية شرطة مدنية استوقفت أربعة أشخاص كانوا يقفون أمام سوبر ماركت في حي سكني، منهم المتهم وصديقه اللذان لم يكونا يرتديان الكمامة، وأخبر الأول أحد أفراد الدورية المدنية بأنه مستعد لدفع قيمة المخالفة مباشرة له، غير أن الشرطي رفض وأخبره بأنه ليس مخولاً باستلام مبالغ المخالفات، قبل أن يطلب هويته، لكن المتهم ادعى أن هويته محجوزة لدى مركز الشرطة على خلفية مخالفة أخرى تتعلق بعدم ارتدائه الكمامة، وعليه طلب منه الشرطي مرافقته إلى المركز للتحقق من ادعائه، فرفض وهرب من المكان.

إصابة في الأنف

وتضيف التحقيقات أن الشرطي لاحق المتهم وأمسك به بعد ارتطامه بعمود إشارة ضوئية وتعرضه لإصابه في أنفه، ولكنه لم يستسلم، بل راح يسبّ ذلك الشرطي وزميله الذي ساعده في إلقاء القبض عليه، ويقذفهما بعبارات نابية خادشة للحياء، وأبدى مقاومة شديدة للإفلات منهما ولكنه لم يفلح.

ولما وجد الشاب نفسه متورطاً في أكثر من جريمة، وهي الاعتداء والسبّ والهروب من الشرطة، علاوةً على مخالفة عدم ارتداء الكمامة، ادعى أنه يعاني من أمراض في القلب والشرايين، فتم استدعاء سيارة إسعاف قدمت له العلاج للإصابة التي لحقت به في أنفه عندما ارتطم بعمود الإشارة الضوئية، وشخصت حالته الصحية وأكدت أنه سليم من الأمراض التي ادعى معاناته منها.

وعندما حاول أفراد الشرطة إدخاله إلى الدورية بعد الانتهاء من تقديم العلاج له في سيارة الإسعاف، امتنع عن الدخول إليها، وهدد الشرطيين اللذين ألقيا القبض عليه بأنه على معرفة بأحد الضباط في شرطة دبي وسيفصلهما من العمل، مدعياً أنه محام.

وأحالت النيابة العامة المتهم إلى المحكمة الجزائية في دبي اليوم، إضافة إلى صديقه الذي وُجهت إليه تهمة سبّ الشرطيين نفسهما بعدما رفض تسليمهما هاتفه النقال الذي استخدمه في تصوير الواقعة وملاحقة المجني عليهما للمتهم الأول.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً