المالكي يتعهد باستمرار جهود محاسبة إسرائيل

المالكي يتعهد باستمرار جهود محاسبة إسرائيل







قال وزير الخارجية والمغتربين الفلسطيني رياض المالكي الثلاثاء، إن الجهود الدبلوماسية مستمرة حتى تتم مساءلة ومحاسبة إسرائيل على “جرائمها”، وذلك بعد إقرار مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة “قرار فلسطين حول حالة حقوق الإنسان وضمان المساءلة”. وأضاف المالكي، الذي سحبت إسرائيل بطاقة الشخصيات المهمة منه الأحد بعد عودته من هولندا ولقائه مع المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية،…




وزير الخارجية والمغتربين الفلسطيني رياض المالكي (أرشيف)


قال وزير الخارجية والمغتربين الفلسطيني رياض المالكي الثلاثاء، إن الجهود الدبلوماسية مستمرة حتى تتم مساءلة ومحاسبة إسرائيل على “جرائمها”، وذلك بعد إقرار مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة “قرار فلسطين حول حالة حقوق الإنسان وضمان المساءلة”.

وأضاف المالكي، الذي سحبت إسرائيل بطاقة الشخصيات المهمة منه الأحد بعد عودته من هولندا ولقائه مع المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية، في بيان أن 32 دولة من أعضاء مجلس حقوق الإنسان في جنيف صوتت اليوم لصالح القرار الفلسطيني.

وأوضح المالكي أن من بين الدول التي صوت لصالح القرار: “دول عربية شقيقة، و أوروبية، (فرنسا، المانيا، الدنمارك، هولندا، ايطاليا، وبولندا)، بالإضافة إلى روسيا والصين ودول هامة في أفريقيا وآسيا”.

وقال “امتناع ثماني دول عن التصويت، وصوتت ست دول ضد القرار (توغو، مالاوي، النمسا، البرازيل، بلغاريا والكاميرون)”.

ويضم القرار 26 بنداً، ويتناول أوضاع حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية من كافة الجوانب الصحية والسياسية والاقتصادية، ويتحدث عن الالتزامات المترتبة على إسرائيل بصفتها قوة تحتل الأراضي الفلسطينية.

ووصف المالكي “الدول التي لم تدعم القرار بأنها تعزل نفسها إلى جانب الدول المارقة والخارجة عن القانون الدولي، ولا تحترم واجباتها وتضع نفسها في مصاف الدول التي تقبل الجرائم وتشجعها، وتقف في مواجهة العدالة، وعلى الجانب الخطأ من التاريخ”.

وقال إن ” محاولات حماية مجرمي الحرب الإسرائيليين هي إخلال بمنظومة العدالة الدولية وتمنح إسرائيل الحصانة والإفلات من العقاب”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً