دراسة: فيروس نزلة البرد يمكن أن يحمي من كورونا مؤقتاً

دراسة: فيروس نزلة البرد يمكن أن يحمي من كورونا مؤقتاً







عرض الأرجنتيني بابلو مورسيا، عالم الفيروسات بجامعة غلاسكو (اسكتلندا) النتائج التي توصلت إليها دراسة عن فيروس كورونا صدرت اليوم الثلاثاء، والتي خلصت إلى أن فيروس نزلات البرد الشائعة يمكن أن يوفر حماية مؤقتة ضد كورونا. وأظهر بحث مورسيا على الخلايا في المختبر، والذي نشر في المجلة الأمريكية “Journal of Infectious Diseases” (مجلة الأمراض المعدية) ، أن الإصابة بالفيروس الأنفي- …




alt


عرض الأرجنتيني بابلو مورسيا، عالم الفيروسات بجامعة غلاسكو (اسكتلندا) النتائج التي توصلت إليها دراسة عن فيروس كورونا صدرت اليوم الثلاثاء، والتي خلصت إلى أن فيروس نزلات البرد الشائعة يمكن أن يوفر حماية مؤقتة ضد كورونا.

وأظهر بحث مورسيا على الخلايا في المختبر، والذي نشر في المجلة الأمريكية “Journal of Infectious Diseases” (مجلة الأمراض المعدية) ، أن الإصابة بالفيروس الأنفي- المسبب للزكام – تولد “استجابة فطرية” لدى البشر يبدو أنها تمنع تطور “سارس-كوف-2” (فيروس كورونا 2 المرتبط بالمتلازمة التنفسية الحادة الشديدة).

هذا يعني، من ناحية ، أنه عندما يكون الشخص مصاباً بفيروس البرد، سيحصل على حماية من كورونا، رغم أن هذه الحماية ستستمر بضعة أيام فقط.

ومن ناحية أخرى، توصل الباحث الأرجنتيني مورسيا وفريقه أيضاً، بفضل النماذج الرياضية التي تم تطويرها بالتعاون مع إمبريال كوليدج لندن، إلى أنه “عندما يكون هناك انتشار كبير للفيروسات الأنفية في المحيط، ستنخفض حالات الإصابة الجديدة بمرض كورونا”، المعلومة التي ستحظى بأهمية كبيرة مستقبلا لإدارة جائحة فيروس كورنا المستجد.

وكان مورسيا قد نشر في أواخر عام 2019 دراسة أظهرت أن فيروس نزلة البرد “يتفاعل سلبياً مع فيروس الأنفلونزا”- أي أنه عندما يكون هناك انتشار كبير للفيروسات الأنفية بين الناس، يكون انتشار الأنفلونزا منخفضا، والعكس صحيح.

وقد دفعه سياق جائحة كورونا إلى التفكير في إمكانية وجود نفس ذلك الارتباط السلبي بين الفيروس الأنفي وفيروس كورونا الحالي، وهو ما خلصت له بالفعل دراسته الأخيرة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً