شاهد التحدي بين «تويوتا لاندكروزر» و«نيسان باترول»

شاهد التحدي بين «تويوتا لاندكروزر» و«نيسان باترول»







يحظى طرازا «تويوتا لاندكروزر» و«نيسان باترول» بشعبية ومنافسة كبيرتين من محبي هاتين الفئتين من السيارات المتعددة الأغراض، سواء من العائلات الباحثة عن مركبة تتمتع بالرحابة وعوامل الرفاهية عند قيادتها على الطرق السريعة، أو على المسارات الصحراوية والجبلية، بجانب شعبيتها لدى السائقين الشباب الباحثين عن طرز قادرة على التعامل مع شتى أنواع التضاريس، خصوصاً صعود الكثبان الرملية. وأجرت «الإمارات…

ff-og-image-inserted

يحظى طرازا «تويوتا لاندكروزر» و«نيسان باترول» بشعبية ومنافسة كبيرتين من محبي هاتين الفئتين من السيارات المتعددة الأغراض، سواء من العائلات الباحثة عن مركبة تتمتع بالرحابة وعوامل الرفاهية عند قيادتها على الطرق السريعة، أو على المسارات الصحراوية والجبلية، بجانب شعبيتها لدى السائقين الشباب الباحثين عن طرز قادرة على التعامل مع شتى أنواع التضاريس، خصوصاً صعود الكثبان الرملية.

وأجرت «الإمارات اليوم» اقتراعاً في موقعها على «تويتر» حول السيارتين، عبر سؤال للجمهور عن أحقية السيارة الأقدر تاريخياً بأن تستحق لقب «قاهر البر» بمشاركة 391 صوتاً.

وكانت المنافسة قوية وقريبة بين السيارتين، لكن «تويوتا لاندكروزر» فازت بنسبة بلغت 54.2%، مقابل حصول «نيسان باترول» على نسبة أصوات بلغت 45.8%.

وتعود شعبية كلا الطرازين إلى الاهتمام الذي أخذه في الحسبان كلا المصنعين لـ«تويوتا» و«نيسان»، في مراعاة متطلبات السوق الخليجية، وتقديم طرز قادرة على التعامل مع التضاريس الصحراوية التي تشتهر بها دول المنطقة، وتقديم أجيال من طرازي «لاندكروزر» و«باترول» تواكب تطلعات السوق الخليجية من عائلات وشباب على حدٍّ سواء.

«تويوتا لاندكروزر»

تتشارك «نيسان باترول» المنشأ ذاته على صعيد السيارة الأولى التي تمت صناعتها عام 1951، وجاءت بمواصفات تلائم الأعمال العسكرية، قبل أن يتم تطوير هذه السيارة على مدار ستة أجيال جاء آخرها في 2016 مع طراز أسس للنجاحات ذاتها، التي حققتها هذه السيارة على صعيدي القوة والتحمّل، وإنما مع حضور أكبر على صعيد مكونات الرفاهية.

«نيسان باترول»

قدمت «تويوتا» منذ عام 1950 مفاهيم مختلفة من طراز «لاندكروزر»، الذي تحول من مركبة خاصة بالإعمال العسكرية إلى سيارة تحظى بشعبية واسعة الانتشار حول العالم، تمتاز بقدرات عالية، من أبرزها حالياً سلالة «جي 200»، التي باتت منذ 2011 أكبر حجماً، وتحظى بمقصورة رحبة تتماشى مع متطلبات الرفاهية التي تبحث عنها العائلات الخليجية.

للإطلاع على الموضوع كاملا، يرجى الضغط على هذا الرابط.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً