“الإمارات للشحن” و”دبي للطيران المدني” توقعان مذكرة تفاهم لنقل المواد الخطرة

“الإمارات للشحن” و”دبي للطيران المدني” توقعان مذكرة تفاهم لنقل المواد الخطرة







وقعت شركة الإمارات للشحن الجوي وهيئة دبي للطيران المدني مذكرة تفاهم لتسهيل عمليات نقل المواد الخطرة. ووقع على المذكرة بدور المازمي، مدير تطوير أعمال الشحن الحكومية وخدمات العملاء في الإمارات للشحن الجوي، ومحمد عبدالله لنجاوي، المدير التنفيذي لقطاع أمن الطيران والتحقيق في الحوادث بهيئة دبي للطيران المدني، بحضور نبيل سلطان، نائب رئيس أول طيران الإمارات…

وقعت شركة الإمارات للشحن الجوي وهيئة دبي للطيران المدني مذكرة تفاهم لتسهيل عمليات نقل المواد الخطرة.

ووقع على المذكرة بدور المازمي، مدير تطوير أعمال الشحن الحكومية وخدمات العملاء في الإمارات للشحن الجوي، ومحمد عبدالله لنجاوي، المدير التنفيذي لقطاع أمن الطيران والتحقيق في الحوادث بهيئة دبي للطيران المدني، بحضور نبيل سلطان، نائب رئيس أول طيران الإمارات لدائرة الشحن.

وسوف يعمل الجانبان بموجب الاتفاقية على تعزيز آليات تبادل المعلومات مسبقاً بشأن فئات معينة من المواد الخطرة التي أجري لها حجوزات للنقل مع طيران الإمارات للشحن الجوي عبر دبي.

وسوف يساهم ذلك في تعزيز المعلومات المتوفرة ضمن “إعلان المواد الخطرة ” المقدم إلى هيئة دبي للطيران المدني كجزء من عملية الموافقات على نقل المواد المصنفة كبضائع خطرة من قبل الاتحاد الدولي للنقل الجوي (أياتا).

كما تهدف مذكرة التفاهم أيضاً إلى تطوير إجراءات الموافقة على نقل المواد الخطرة، بكفاءة أعلى وتقليل أوقات الانتظار قبل عملية النقل.

وقال نبيل سلطان: “يسعدنا تعزيز التعاون مع هيئة دبي للطيران المدني من أجل تنسيق تبادل المعلومات وأفضل الممارسات حول نقل المواد الخطرة. ونظراً إلى إن السلامة تعد من أهم الركائز في عمليات طيران الإمارات، فإننا سنعمل من خلال هذه الاتفاقية بالتعاون والتنسيق مع السلطات المختصة لضمان كفاءة عمليات نقل المواد الخطرة وتلبيتها جميع متطلبات السلامة”.

وقال محمد عبدالله لنجاوي: “يسعدنا التعاون مع الإمارات للشحن الجوي وذلك من خلال توقيع مذكرة التفاهم التي ستساهم في ربط نظام هيئة دبي للطيران المدني مع نظام الإمارات للشحن الجوي بخصوص نقل المواد الخطرة عن طريق الجو، مما يسهل على المتعاملين (وكلاء الشحن الجوي) الحصول على شهادات عدم ممانعة لنقل المواد الخطرة عن طريق الجو بكل سهولة ويسر. وقد زاد أعداد هذه الشهادات التي صدرت عبر نظام الهيئة خلال المدة بين عام 2018 وحتى نهاية 2020 على 26090 شهادة”.

وأضاف بقوله: “تهدف المذكرة الى تعزيز الشراكة في السلامة الجوية وتوفير درجة عالية من الجودة في مجال نقل المواد الخطرة عن طريق الجو ما يخدم مختلف مجالات العمل عالمياً نظراً لما تمثله دبي من موقع استراتيجي ومركز لوجستي للشحن الجوي”.

وتنقل الإمارات للشحن الجوي، ذراع الشحن في طيران الإمارات، البضائع إلى أكثر من 130 وجهة عبر القارات الست على أسطول طيران الإمارات الحديث المكون من طائرات الجسم العريض، بما فيها 11 طائرة شحن من طراز بوينج 777F.

تأسست هيئة دبي للطيران المدني كهيئة مستقلة بموجب القانون رقم (21) لسنة 2007 الصادر عن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والمعدل بالقانون رقم 11 لسنة 2020، وهي الجهة المعنية بتنظيم شؤون الطيران المدني في إمارة دبي وضمان الاستدامة في مجالات الأمن والسلامة وحماية البيئة في قطاع الطيران المدني.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً