السودان يدفع بتعزيزات عسكرية إلى دارفور

السودان يدفع بتعزيزات عسكرية إلى دارفور







تمكنت القوات العسكرية المشتركة التي دفعت بها حكومة ولاية جنوب دارفور السودانية لتأمين مقر البعثة المشتركة للاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة في دارفور «يوناميد» من توقيف عدد من المتهمين واسترداد 90 في المئة من المعدات التي تم نهبها من مقر البعثة بمنطقة منواشي شمالي مدينة نيالا.

تمكنت القوات العسكرية المشتركة التي دفعت بها حكومة ولاية جنوب دارفور السودانية لتأمين مقر البعثة المشتركة للاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة في دارفور «يوناميد» من توقيف عدد من المتهمين واسترداد 90 في المئة من المعدات التي تم نهبها من مقر البعثة بمنطقة منواشي شمالي مدينة نيالا.

وأكد والي ولاية جنوب دارفور المكلف حامد التجاني هنون أن حكومته دفعت بقوات أمنية كبيرة إلى منطقة منواشي وتمكنت من استعادة أكثر من 90 في المئة من الأملاك التي تم الاستيلاء عليها في أعمال نهب وتخريب.

وقال هنون في تصريحات أدلى بها لوكالة الأنباء السودانية الرسمية «سونا» إن القوات تمكنت من القبض على عدد من المتهمين وفتح بلاغات في مواجهتهم مشيراً إلى تشكيل لجنة لتقصي الحقائق علاوة على تعطيل قرار اللجنة المحلية وتكوين لجنة ولائية للحصر وتوزيع الأملاك من الولاية مباشرة إلى المحليات والوحدات الإدارية حتى تضمن الاستفادة منها بالصورة المطلوبة.

وطالب هنون السودانيين بضرورة تغليب المصلحة العامة على المصلحة الشخصية للاستفادة من الأملاك لخدمة المجتمع والابتعاد عن التقاطعات الاجتماعية والجهوية الضيقة.

وتسلمت ولاية جنوب دارفور الشهر الماضي موقعين لبعثة السلام المشتركة في دارفور في منطقتي منواشي وخور أبشي، حتى يتم استغلالهما في الخدمات المحلية لإنسان المنطقة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً