في الذكرى السنوية الثالثة لتأسيسها: إشادات قيادية بإنجازات “إسعاد شرطة دبي”

في الذكرى السنوية الثالثة لتأسيسها: إشادات قيادية بإنجازات “إسعاد شرطة دبي”







أشادت معالي عهود بنت خلفان الرومي وزيرة الدولة للتطوير الحكومي والمستقبل، رئيس الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، وأمناء المجالس التنفيذية لإمارة دبي وإمارة أم القيوين وإمارة رأس الخيمة، بجهود فريق لجنة بطاقة إسعاد التابعة للقيادة العامة لشرطة دبي، والتي أثمرت بعد 3 سنوات من تأسيسها عن تحقيق إنجازات ملموسة ونتائج تخطت الحدود، لتسعد ما يقرب من 165 …

أشادت معالي عهود بنت خلفان الرومي وزيرة الدولة للتطوير الحكومي والمستقبل، رئيس الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، وأمناء المجالس التنفيذية لإمارة دبي وإمارة أم القيوين وإمارة رأس الخيمة، بجهود فريق لجنة بطاقة إسعاد التابعة للقيادة العامة لشرطة دبي، والتي أثمرت بعد 3 سنوات من تأسيسها عن تحقيق إنجازات ملموسة ونتائج تخطت الحدود، لتسعد ما يقرب من 165 ألف موظف يمثلون 267 دائرة حكومية وشبه حكومية في مختلف إمارات الدولة.

وفي الذكرى الثالثة لتأسيس بطاقة “إسعاد”، كشفت اللجنة عن تحقيقها وفرا ماليا بلغ 325 مليوناً و939 ألفاً و251 درهما، منذ انطلاقها في 13 من شهر مارس لعام 2018 وحتى نهاية عام 2020، وذلك من خلال عقدها اتفاقيات ومذكرات تفاهم مع العديد من الشركات والمؤسسات التجارية، والتعليمية، والترفيهية والسياحية، والصحية، وقطاع الفنادق، وقطاع المطاعم، وغيرها من القطاعات التي تشملها البطاقة، حيث تمكنت من تقديم 6616 عرضاً لقرابة 165 ألف موظف من حاملي بطاقة إسعاد وأقاربهم من الدرجة الأولى.

وتخطّت جهود فريق لجنة بطاقة إسعاد هدفها الرئيسي في تحقيق السعادة لحاملي البطاقة وأسرهم، من خلال توفير عروض وخصومات حصرية ومميزة، لتشمل مبادرات إنسانية ومجتمعية بلغ عددها 66 مبادرة، استهدفت أصحاب الهمم والمتفوقين دراسياً، بالإضافة إلى جنود “خط الدفاع الأول” خلال أزمة “كوفيد 19” ، ليحقق الفريق وبالتعاون مع الشركاء وفراً مالياً عبر تلك المبادرات بلغ 27 مليوناً و156 ألف درهم خلال الأعوام الثلاث المنصرمة، محققين بذلك إنجازات متميزة فاقت التوقعات.

ونتيجة للأداء المميز لفريق إسعاد ونجاحه في تنويع نشاطه ليشمل الجوانب الاجتماعية والإنسانية ومشاركته في العديد من المبادرات والأنشطة المجتمعية التي ساهمت في نشر السعادة بين أوساط المجتمع، تقدمت العديد من الدوائر والجهات الحكومية وشبه الحكومية، الاتحادية منها والمحلية للحصول على بطاقة “إسعاد” بغية تقديمها لموظفيهم للتمتع بكافة المزايا التي حصل عليها موظفو شرطة دبي.

ووصل عدد حاملي هذه البطاقة المميزة 164 ألفاً و714 موظفاً يمثلون 267 دائرة حكومية وشبه حكومية في مختلف إمارات الدولة، وفي مقابل ذلك ارتفع مستوى نشاط فريق “إسعاد” وازدادت العروض والخصومات التي يقدمها برنامجه لتصل إلى 6616 عرضا في دولة الإمارات العربية المتحدة وفي 59 دولة حول العالم.

إشادة بالجهود

أشادت معالي عهود بنت خلفان الرومي وزيرة الدولة للتطوير الحكومي والمستقبل، رئيس الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، بجهود فريق عمل برنامج بطاقة “إسعاد” في ترسيخ بيئة محفزة وممكنة للموظفين، ودورهم في توسيع دائرة البرنامج لتشمل موظفي الحكومة الاتحادية.

وقالت معاليها إن انضمام موظفي الحكومة الاتحادية إلى عضوية بطاقة “إسعاد”، جاء ضمن جهود الحكومة لدعم الموظفين بما ينعكس إيجاباً على مستويات الأداء والعمل الحكومي، وأثنت على دور المجلس التنفيذي لإمارة دبي، والقيادة العامة لشرطة دبي في تعزيز التكامل بين الجهات الحكومية والخاصة، مشيرة إلى حرص حكومة دولة الإمارات على توفير بيئة محفزة وإيجابية تعزز أداء وإنتاجية جميع الموظفين.

نتائج مبهرة

ثمّن معالي عبد الله محمد البسطي الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، جهود لجنة بطاقة “إسعاد” التابعة للقيادة العامة لشرطة دبي في سبيل تحقيق السعادة ورفع مستوى رضا الموظفين في الجهات الحكومية وشبه الحكومية. وأشار معاليه إلى أن اللجنة حققت نتائج مبهرة تخطت حدود العروض والتخفيضات وصولاً إلى إطلاق مبادرات إنسانية متنوعة، مؤكداً معاليه أن الارتقاء بمفهوم سعادة الموظفين يشكل أحد أولويات حكومة دبي الرامية إلى ترسيخ مفهوم السعادة كقيمة أساسية من قيم العمل في حكومة دبي.

وقال البسطي: “تترجم مبادرة “إسعاد” أسس العمل في حكومة دبي وحرصها الدائم على تحقيق أقصى درجات السعادة والرضا لمنتسبيها، وتوفير بيئة محفزة للإبداع والتميز، باعتبارها ركائز أساسية لزيادة وتسريع إنتاجية الموظفين وتعزيز ولائهم الوظيفي، ومن ثمّ الارتقاء بأداء العمل الحكومي، ومن هذا المنطلق فإن من شأن مبادرات مثل “بطاقة إسعاد” أن تتكامل مع الجهود الحكومية لتحقيق رؤية قيادتنا الرشيدة “.

أسلوب جديد

من جانبه أكد معالي الفريق عبدالله خليفه المري، القائد العام لشرطة دبي أن إسعاد المجتمع يعد هدف وتوجه ضمن أهم التوجهات الحكومية لدولة الإمارات العربية المتحدة.

ولذلك اهتمت شرطة دبي بإطلاق مبادرات متنوعة وطموحة تتناغم مع هذه التوجهات وتعمل على تحقيقها ومنها مبادرة “بطاقة إسعاد” التي خصصناها في البداية لموظفي القيادة العامة لشرطة دبي، ثم ما لبثت أن نجحت وحققت الهدف من إنشائها حتى أصبحت مطلب للعديد من الجهات والدوائر الحكومية وشبه الحكومية في الدولة.

وأشار معالي الفريق عبدالله المري، إلى أن الجهود الكبيرة التي بذلها فريق “إسعاد” للوصول إلى هذا المستوى من التميز، أصبحت محل تقدير من كل الجهات والدوائر المنضمة إلى برنامج “إسعاد”، ما يُعد إضافة مميزة للمبادرات والبرامج الناجحة التي تبنتها ونفذتها القيادة العامة لشرطة دبي، مؤكداً أن ذلك يعد مؤشر لنجاح هذا البرنامج وتناغمه مع الخطط والبرامج الحكومية الساعية إلى رفع مستوى السعادة لدى شريحة واسعة من الموظفين في الدوائر والجهات الحكومية وشبه الحكومية.

وأضاف معاليه أن جهودنا لن تتوقف عند هذا المستوى بل سنستمر في دعم الأفكار الإبداعية التي تسهل حياة الناس وتُسهم في تأسيس مجتمع يعيش السعادة بكل تجلياتها.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً