تعز تعلن التعبئة العامة لدحر الحوثيين

تعز تعلن التعبئة العامة لدحر الحوثيين







أعلن محافظ محافظة تعز رئيس اللجنة الأمنية نبيل شمسان، التعبئة العامة لدعم وإسناد القوات المشتركة حتى فك الحصار المفروض على المدينة واستكمال معركة تحرير المحافظة بشكل كامل من الميليشيا الحوثية المدعومة إيرانياً.

أعلن محافظ محافظة تعز رئيس اللجنة الأمنية نبيل شمسان، التعبئة العامة لدعم وإسناد القوات المشتركة حتى فك الحصار المفروض على المدينة واستكمال معركة تحرير المحافظة بشكل كامل من الميليشيا الحوثية المدعومة إيرانياً.

المحافظ نبيل شمسان وفي كلمته التي ألقاها في اللقاء الموسع والاستثنائي بحضور قيادات السلطة المحلية والجيش والأجهزة الأمنية والمكونات الشعبية والحزبية والمشائخ والأعيان والشخصيات الاجتماعية والمنظمات والنقابات وممثلين عن جميع المديريات المحررة وغير المحررة بالمحافظة أعلن «التعبئة العامة، ابتداء من الساعة الثامنة من صباح غد الجمعة» ما يعني الانتقال بالمحافظة بما في ذلك الجيش والأجهزة الأمنية والاقتصاد والسياسة والإعلام إلى حالة الحرب «وحشد كل الإمكانيات البشرية والمادية لتقديم كافة أوجه الدعم والإسناد لمعركة التحرير الفاصلة).

وذكر المحافظ ( إن عملية الدعم والإسناد ستكون على مستوى التكوينات والأطر الرسمية ولجان على مستوى المديريات المحررة وغير المحررة وتوحيد الخطاب الإعلامي والسياسي والديني ونبذ الخلافات والتباينات والاصطفاف خلف الجيش الوطني لتحقيق التحرير).. وقال إن هناك إجراءات اتخذتها السلطة المحلية منها تشكيل لجنة مالية ستقوم بعكس الايرادات والفورات التي حددتها لجنة الموازنة والتبرعات وفق قواعد مالية ورقابية وضوابط شفافة لدعم الجيش.

ووفق ما ذكره محافظ تعز فإن الأجهزة الأمنية لديها خطة كاملة لضبط الأمن في المناطق المحررة والتي سيتم تحريرها وبسط سلطة الدولة ومعالجة كافة القضايا والاختلالات والظواهر المخلة في دعم وإسناد المعركة.. داعياً جميع أبناء إقليم الجند في الداخل والخارج والأحزاب والقيادة السياسية ورئيس وأعضاء مجلس النواب والشورى لدعم وإسناد الجيش».

ووجه المحافظ شمسان الدعوة للمنخرطين في صفوف الميليشيا الحوثية من أبناء المحافظة للعودة إلى جادة الصواب والانضمام إلى صف الشرعية والوقوف بجانب الجيش. معلناً عن اجراءات مرافقة تتمثل بضبط وترشيد النفقات وإلغاء النفقات غير الضرورية وضبط تحصيل الإيرادات المهدرة وتوجيهها لدعم وإسناد معركة التحرير وضبط الأمن وتوفير خدمات الصحة للجرحى والمصابين من الجيش بالدرجة الأولى بعد مصادقة السلطة المحلية على خطة التحرير..

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً