الإمارات: وصول تجارب اللقاح الروسي ضد كورونا إلى المراقبة النهائية

الإمارات: وصول تجارب اللقاح الروسي ضد كورونا إلى المراقبة النهائية







أعلن صندوق الاستثمار المباشر الروسي وشركة “بيورهيلث” وشركة “أوروغلف”، وصول التجارب السريرية على اللقاح ضد فيروس كورونا المستجد الروسي القائم على الفيروس الغدي البشري في دولة الإمارات، إلى مرحلة المراقبة النهائية، وذلك تحت إشراف وزارة الصحة ووقاية المجتمع وشركة أبوظبي للخدمات الصحية “صحة” ودائرة الصحة في أبوظبي. وعقب نجاح إعطاء الجرعة الثانية من اللقاح لـ 1000 …




عبوة بلقاح سبوتنيك في الروسي ضد كورونا (أرشيف)


أعلن صندوق الاستثمار المباشر الروسي وشركة “بيورهيلث” وشركة “أوروغلف”، وصول التجارب السريرية على اللقاح ضد فيروس كورونا المستجد الروسي القائم على الفيروس الغدي البشري في دولة الإمارات، إلى مرحلة المراقبة النهائية، وذلك تحت إشراف وزارة الصحة ووقاية المجتمع وشركة أبوظبي للخدمات الصحية “صحة” ودائرة الصحة في أبوظبي.

وعقب نجاح إعطاء الجرعة الثانية من اللقاح لـ 1000 متطوع، تتضمن المرحلة المقبلة من التجارب مراقبة الاستجابة المناعية لدى المتطوعين على مدار 180 يوماً.

وستصدر نتائج تجارب الإمارات بحلول أبريل (نيسان) 2021 ودمجها مع نتائج الأبحاث الواعدة لتجارب عالمية أخرى.

فعالية عالية
وأظهرت النتائج المرحلية الأخيرة للمرحلة الثالثة من التجارب السريرية، حسب ما ورد في مجلة “ذا لانسيت” الطبية، فعالية عالية للقاح بنسبة 91.6 %، إلى جانب استجابة مناعية قوية ونتائج آمنة.

وتعد التجارب السريرية في الإمارات جزءاً من حملة “اللقاح من أجل الانتصار” V4V، التي تمثل إسهام دولة الإمارات في التجربة العالمية للقاح الروسي القائم، الذي طوره معهد جاماليا الوطني لأبحاث الأوبئة والأحياء الدقيقة، بمشاركة مع صندوق الاستثمار المباشر في روسيا.

وستكون شركة “أوروغلف هيلث انفستمنت” في أبوظبي وشركة “بيورهيلث” شركاء التسويق والتوزيع الرسميين.

تعزيز السلامة
وقال الباحث الرئيسي لدراسة اللقاح واستشاري الأمراض المعدية الدكتور أحمد الحمادي: “يعتبر الانتقال إلى مرحلة المراقبة النهائية إنجازاً جديراً بالاحتفاء للمجتمع الطبي في الإمارات، وتعد دراسة الاستجابة المناعية لدى مجموعة متنوعة من المتطوعين مؤشراً مهماً من شأنه أن يمهد الطريق لتعزيز تأمين سلامة المواطنين والمقيمين ضد الفيروس”.

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لصندوق الاستثمار المباشر الروسي كيريل ديميترييف: ” أظهرت التجارب السريرية نتائج مبشرة في مختلف أنحاء العالم وستضيف هذه المرحلة التالية بيانات مهمة، ما يبرهن على الفعالية العالية للقاح ويعزز الجهود العالمية لدولة الإمارات في مجال ريادة الاكتشافات العلمية”.

تجارب اللقاح
وجُرب اللقاح الروسي على بالغين أصحاء من جنسيات متعددة، لا تقل أعمارهم عن 18 عاماً، يعيشون في دولة الإمارات، لم يحصلوا على تطعيم ضد كورونا، ولم يسبق لهم الإصابة به، ولم يعانوا من أمراض معدية أو أمراض تنفسية حادة.

ورخص استخدام اللقاح في روسيا في أغسطس (آب) 2020، ليكون أول لقاح مرخص ضد كورونا من أصل 165 لقاحاً قيد التطوير في أنحاء العالم.

وبناء على نتائج المرحلة الثالثة من التجارب السريرية الروسية، التي شملت أكثر من 22 ألف متطوع، وافقت وزارة الصحة ووقاية المجتمع على الاستخدام الطارئ للقاح الروسي في يناير(كانون الثاني) الماضي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً