انطلاق المؤتمر الدولي لتقنيات التحكم في غازات الاحتباس الحراري 15 مارس

انطلاق المؤتمر الدولي لتقنيات التحكم في غازات الاحتباس الحراري 15 مارس







تستعد جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا إلى إطلاق فعاليات المؤتمر الدولي الخامس عشر لتقنيات التحكم في غازات الاحتباس الحراري بأبوظبي خلال الفترة من 15 وحتى 18 مارس الجاري، افتراضياً. يجرى ذلك بالتعاون مع برنامج الأبحاث والتطوير لدراسة غازات الاحتباس الحراري. ويعتبر الحدث الذي يعقد مرة كل عامين التجمع الدولي الرئيسي لتكنولوجيا التخفيف من ظاهرة الاحتباس الحراري وهي المرة الأولى التي …

تستعد جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا إلى إطلاق فعاليات المؤتمر الدولي الخامس عشر لتقنيات التحكم في غازات الاحتباس الحراري بأبوظبي خلال الفترة من 15 وحتى 18 مارس الجاري، افتراضياً.

يجرى ذلك بالتعاون مع برنامج الأبحاث والتطوير لدراسة غازات الاحتباس الحراري.

ويعتبر الحدث الذي يعقد مرة كل عامين التجمع الدولي الرئيسي لتكنولوجيا التخفيف من ظاهرة الاحتباس الحراري وهي المرة الأولى التي يُنظم فيها بمنطقة الشرق الأوسط.

وسيجرى تسليط الضوء على مزايا تكنولوجيا احتجاز الكربون وتخزينه ومناقشة الوضع الحالي والتوجهات المستقبلية في هذا المجال.

وقال الدكتور عارف سلطان الحمادي، الرئيس المشارك للمؤتمر ونائب الرئيس التنفيذي في جامعة خليفة، اليوم، إن الجامعة تدعم برنامج الأبحاث لتطوير ودراسة غازات الاحتباس الحراري في تنظيم المؤتمر في نسخته الخامسة عشر في أبوظبي خاصة وأن أبوظبي لديها برامج لتبني تقنيات متطورة للحد من الانبعاثات الكربونية.

لافتاً إلى أنها تعمل على تنفيذ مشاريع احتجاز الكربون وتخزينه بهدف الاستفادة منه في عدة مجالات.

وأضاف أنه يسلط المؤتمر الضوء بشكل موسع على التقنيات الواعدة في هذا المجال مع إبراز الدور الريادي الذي تلعبه دولة الإمارات في مجال الطاقة المستدامة ويأتي هذا الدعم انطلاقا من كون جامعة خليفة جامعة بحثية توفر برامج أكاديمية مرموقة للمتخصصين في مجال الطاقة البديلة والاستدامة وتتبنى برامج بحثية متطورة وقد حققت عددا من الإنجازات البحثية المتميزة في هذا المجال.

وقال تيم ديكسون المدير العام لبرنامج الأبحاث والتطوير لدراسة غازات الاحتباس الحراري، إنه نظرا لأهمية هذا المؤتمر الدولي في مجال احتجاز الكربون وتخزينه عمل موظفونا مع فريق جامعة خليفة بشكل وثيق لضمان تنظيم مؤتمر يتمتع بمشاركة عالية.

وأضاف أنه ستصل إلى 600 عرض تقديمي موزعة على مدار أربعة أيام وتلبي البيانات والمعلومات التي تحتويها حاجات المهتمين بالحد من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري في كافة أنحاء العالم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً