أسباب وعلاج طنين الأذن 

أسباب وعلاج طنين الأذن 







طنين الأذن هو المصطلح الطبي لرنين أو ضوضاء في الأذنين. يشير معظم الناس إلى طنين الأذن على أنه “رنين في الأذنين”. ومع ذلك ، قد تسمع أكثر من مجرد رنين. إذا كنت مصابًا بطنين الأذن ، فقد تسمع أيضًا أصوات مثل:الأز، صفير، الهسهسة.على الرغم من أن الشخص المصاب يسمع أصواتًا في أذنيه ، فلا يوجد مصدر …

طنين الأذن هو المصطلح الطبي لرنين أو ضوضاء في الأذنين. يشير معظم الناس إلى طنين الأذن على أنه “رنين في الأذنين”. ومع ذلك ، قد تسمع أكثر من مجرد رنين. إذا كنت مصابًا بطنين الأذن ، فقد تسمع أيضًا أصوات مثل:الأز، صفير، الهسهسة.

على الرغم من أن الشخص المصاب يسمع أصواتًا في أذنيه ، فلا يوجد مصدر صوت خارجي حقيقي. هذا يعني أنه لا يوجد شيء قريب من رأسك يجعلكِ تسمع هذه الأصوات. لهذا السبب ، تُعرف أصوات طنين الأذن أحيانًا بالأصوات الوهمية.

قد تعاني من طنين الأذن في إحدى الأذنين أو كلتيهما. يمكن أن يُصاب الأشخاص من جميع الأعمار بطنين الأذن ، ولكنه أكثر شيوعًا عند كبار السن.

alt

أسباب طنين الأذن:

1- التهاب الأذن الوسطى أو الداخلية

اقرئي أيضا : يسبب مضاعفات غير متوقعة ..احذري طنين الأذن

يُعد تلف الأذن الوسطى أو الداخلية سببًا شائعًا لطنين الأذن. تلتقط الأذن الوسطى الموجات الصوتية، وتنقلها إلى الأذن الداخلية ثم تنتقل على شكل نبضات كهربائية إلى عقلك. بعد أن يقبل عقلك هذه الإشارات ويترجمها إلى أصوات ، يمكنك سماعها. في بعض الأحيان ، تتعرض أذنك الداخلية للضرر ، مما يغير الطريقة التي يعالج بها دماغك الصوت.

2- التهاب طبلة الأذن

يمكن أن يتداخل تلف طبلة الأذن أو العظام الصغيرة في أذنك الوسطى أيضًا مع التوصيل السليم للصوت.

3- الاصابة بأورام في العصب السمعي

تسبب الأورام الموجودة في الأذن أو العصب السمعي أيضًا طنينًا في الأذنين.

4- الأصوات العالية

يمكن أن يؤدي التعرض لأصوات عالية جدًا بشكل منتظم إلى حدوث طنين لدى بعض الأشخاص. لذا، قد يؤدي الاستماع إلى الموسيقى الصاخبة عبر سماعات الرأس أو في حفلة موسيقية أيضًا إلى ظهور أعراض مؤقتة لطنين الأذن.

alt

علاج طنين الأذن

1- الأدوية

يمكن أن يساعد العلاج الدوائي في تقليل الأصوات التي تسمعها في أذنيك. يمكن لمضادات الاكتئاب والقلق أن تقلل من أصوات الأذن في بعض الحالات. ومع ذلك ، لا يستجيب الجميع للعلاج الدوائي ويمكن أن تكون الآثار الجانبية مزعجة.

2- العلاج في المنزل

تساعد أجهزة منع الضوضاء في تخفيف الرنين أو الأزيز أو الزئير من خلال إخفاء الأصوات. يمكنك أيضًا تجربة جهاز إخفاء مشابه لجهاز السمع ويتم إدخاله في أذنك.

3- تغيير نمط الحياة

alt

عليكِ اتخاذ خطوات للتحكم في طنين الأذن عن طريق تقليل التوتر. الإجهاد لا يسبب الطنين ولكن يمكن أن يجعله أسوأ.

4- مساعدات للسمع

المُعينات السمعية مفيدة لبعض الأشخاص المصابين بطنين الأذن.

5- زراعة قوقعة

في الحالات الشديدة قد ينصحكِ الطبيب بزراع قوقعة صناعية، و هي جهاز يسمح لعقلك بتجاوز الجزء التالف من أذنك لمساعدتكِ على السمع بشكل أكثر فعالية.

alt

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً