حليف لنافالني: إفراج روسيا عنه لن يتحقق إلا بلغة القوة والعقوبات

حليف لنافالني: إفراج روسيا عنه لن يتحقق إلا بلغة القوة والعقوبات







قال أحد المقربين من أليكسي نافالني المعارض للكرملين، إن روسيا لن تفكر في الإفراج عن نافالني إلا إذا تعرضت قيادتها لعقوبات شخصية مؤلمة، وذلك قبل اجتماع لصناع السياسة الأوروبيين في بروكسل اليوم الأحد. ومن المتوقع أن يتفق وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي غداً الإثنين، على فرض عقوبات على حلفاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين رداً على سجن نافالني.واعتقل…




المعارض الروسي أليكسي نافالني (أرشيف)


قال أحد المقربين من أليكسي نافالني المعارض للكرملين، إن روسيا لن تفكر في الإفراج عن نافالني إلا إذا تعرضت قيادتها لعقوبات شخصية مؤلمة، وذلك قبل اجتماع لصناع السياسة الأوروبيين في بروكسل اليوم الأحد.

ومن المتوقع أن يتفق وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي غداً الإثنين، على فرض عقوبات على حلفاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين رداً على سجن نافالني.

واعتقل نافالني الشهر الماضي لدى عودته من ألمانيا بعد تلقيه علاجاً من التسمم الذي تعرض له بغاز أعصاب حسبما تقول العديد من الدول الغربية، وزج به في السجن في الثاني من فبراير(شباط( الجاري، لانتهاكه الإفراج المشروط وهي تهمة وصفها نافالني والدول الغربية بأنها ملفقة، وتم رفض استئنافه أمس السبت.

وقال ليونيد فولكوف مدير مكتب نافالني أمس إنه يعتقد أن بوتين لن يفكر في الإفراج عنه إلا إذا تعرض لعقوبات، وأضاف “بوتين ديكتاتور لكنه عقلاني تماماً، إذا أصبحت المكاسب من وجود نافالني في السجن أقل من الآثار السلبية سيغير قراره”.

وتابع “إذا أصبح العديد من أقرب حلفائه غير راضين فقد يكون ذلك خطيراً على بوتين وربما يدفعه إلى اتخاذ قرار بتغيير موقفه وربما لان لكن العقوبات هي أفضل شيء يمكن أن تفعله أوروبا الآن”.

وخلال وجوده في بروكسل اليوم بناء على دعوة ليتوانيا التي كانت تستضيفه منذ عام 2019، قال فولكوف إنه سيطلب من صانعي السياسة استخدام “لغة القوة” تجاه الحكومة الروسية حيث يرى أن بوتين يعتبر محاولات الغرب للتقارب بأنها دلالة على الضعف.

ونشر حلفاء نافالني قائمة تضم 35 شخصاً يعتقدون أنه يجب معاقبتهم، وقال فولكوف إن أنصار نافالني يستعدون الآن لتنظيم “احتجاج سلمي ضخم” في روسيا هذا الربيع.

وأوضح أن منظمة نافالني ستحاول بعد ذلك منع حزب بوتين من تحقيق فوز مريح في الانتخابات المقررة في سبتمبر(أيلول) المقبل وذلك من خلال الدعاية لصالح منافسيه.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً