%93 من السكان فخورون بالعيش في الإمارات

%93 من السكان فخورون بالعيش في الإمارات







كشف الاستبيان الوطني للسعادة وجودة الحياة 2020، الذي أطلقته وزارة تنمية المجتمع، أن 93% من سكان الإمارات، من المواطنين والمقيمين، أكدوا أنهم فخورون بالعيش في الدولة، و82% من الأفراد عبّروا عن رضاهم عن الخدمات الحكوميّة، وقال 92% منهم إنهم يشعرون بالأمان أثناء السير بمفردهم ليلاً.

ff-og-image-inserted

تجاوباً مع الاستبيان الوطني للسعادة وجودة الحياة 2020

كشف الاستبيان الوطني للسعادة وجودة الحياة 2020، الذي أطلقته وزارة تنمية المجتمع، أن 93% من سكان الإمارات، من المواطنين والمقيمين، أكدوا أنهم فخورون بالعيش في الدولة، و82% من الأفراد عبّروا عن رضاهم عن الخدمات الحكوميّة، وقال 92% منهم إنهم يشعرون بالأمان أثناء السير بمفردهم ليلاً.

وأشار 84% ممن شملهم الاستبيان إلى أنهم مطمئنون لعلاقاتهم الأسريّة، و88% منهم يتمتعون بمهارات جيدة في التواصل، وثمانية من كل 10 أفراد يعتقدون أنهم يعيشون حياةً هادفة، و80% متفائلون بالمستقبل.

وبادرت الوزارة من خلال البرنامج الوطني للسعادة وجودة الحياة، ومجلس جودة الحياة، بإطلاق الاستبيان في إطار تبني مبادرات ترفع مستوى جودة الحياة في مختلف القطاعات الحيوية.

واستهدف الاستبيان 10 آلاف شخص من الفئة العمرية 15 عاماً فما فوق، 66.4% من المواطنين، و33.6% من المقيمين من مختلف الجنسيات. وأجابوا عن 300 سؤال في مختلف مناحي الحياة، تحقق معاً ثلاثة مؤشرات هي: الدولة المتقدمة، والمجتمع المترابط، وجودة حياة الأفراد.

وأكدت وزيرة تنمية المجتمع رئيسة مجلس جودة الحياة، حصة بوحميد، أن هدف الاستبيان قياس مستويات جودة حياة أفراد المجتمع، في سبعة قطاعات حيوية: (المجتمع، الصحة، التعليم، الاقتصاد، الأمن والعدل والسلامة، البنية التحتية والإسكان والبيئة، الموارد البشرية)، سعياً لتوفير مبادرات ومخرجات تُرّسخ سعادة أجمل وجودة حياة أفضل لأفراد المجتمع.

وأضافت بوحميد أن مجلس جودة الحياة عمل بالتنسيق مع الجهات الحكومية التي تغطي القطاعات السبعة، على تبني وتنفيذ مشروعات ومبادرات بمشاركة أكثر من 70 جهة حكومية، ما أفرز نحو 700 مبادرة ومشروع على مستوى الدولة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً