اتهام 6 أعضاء في مجموعة أمريكية متشددة بهجوم الكابيتول

اتهام 6 أعضاء في مجموعة أمريكية متشددة بهجوم الكابيتول







وجّهت وزارة العدل الأمريكية اتهامات لستة أعضاء في مجموعة “أوث كيبرز” (حراس القسم) المتشددة أمس الجمعة، على خلفية مشاركتهم في هجوم السادس من يناير(كانون الثاني) الماضي الذي نفّذه أنصار الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب على مقر الكابيتول. وسبق أن تم توجيه اتّهامات مشابهة لثلاثة أشخاص آخرين منضوين في “أوث كيبرز”، في وقت تسعى الوزارة إلى إثبات أن الهجوم…




أعضاء في مجموعة


وجّهت وزارة العدل الأمريكية اتهامات لستة أعضاء في مجموعة “أوث كيبرز” (حراس القسم) المتشددة أمس الجمعة، على خلفية مشاركتهم في هجوم السادس من يناير(كانون الثاني) الماضي الذي نفّذه أنصار الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب على مقر الكابيتول.

وسبق أن تم توجيه اتّهامات مشابهة لثلاثة أشخاص آخرين منضوين في “أوث كيبرز”، في وقت تسعى الوزارة إلى إثبات أن الهجوم الذي أدى إلى إغلاق مقر الكونغرس وأسفر عن مقتل 5 أشخاص، جاء في إطار عملية تم التخطيط لها مسبقاً.

ووجّهت اتهامات للأعضاء التسعة بالتآمر لعرقلة إجراءات حكومية رسمية وإتلاف ممتلكات فدرالية والدخول بشكل غير قانوني إلى مبنى فدرالي.

وأفادت الوزارة أنه تم توقيف غريدون يانغ (54 عاماً)، والزوجين كيلي ميغز (54 عاماً) وكوني ميغز (59)، وجميعهم من فلوريدا، كما تم توقيف شقيقة يانغ وتدعى لورا ستيل (52 عاماً) في كارولاينا الشمالية والزوجين ساندرا روث باركر (62 عاماً) وبيني ألفين باركر (70 عاماً)، وهما من أوهايو.

ويذكر أن لدى العديد منهم تاريخ في العمل في صفوف الشرطة والجيش، وفصّلت وثائق المحكمة الاتصالات التي جرت بينهم قبيل هجوم الكابيتول، الذي عرقل لمدة وجيزة جلسة المصادقة على فوز جو بايدن بانتخابات الرئاسة، وهناك صور عديدة تظهر المتّهمين في الكابيتول إذ شاركوا في تحرّك منظّم لاقتحام المقر.

ويدعم الاتهام الشبهات التي أثيرت خلال محاكمة عزل ترامب في مجلس الشيوخ، بأنهم كانوا يستجيبون لدعوة صدرت عنه في ديسمبر(كانون الأول) الماضي للنزول إلى شوارع واشنطن لمنع تولي بايدن الرئاسة.

وفي منشور أواخر ديسمبر(كانون الأول) الماضي، نقلت كيلي ميغز عن تغريدة لترامب حث فيها أنصاره على التوجه إلى واشنطن في السادس من يناير(كانون الثاني) الماضي.

وكتبت بحسب لائحة الاتهامات “يقول ترامب سيكون التحرّك صاخباً!! سيكون صاخباً!! يريدنا أن نجعله صاخباً، هذا ما يقوله، دعانا جميعاً إلى الكابيتول ويريدنا أن نجعله صاخباً!!”.

وتم توجيه اتهامات حتى الآن إلى 229 شخصاً على خلفية هجوم السادس من يناير(كانون الثاني) الماضي، وفق برنامج جامعة جورج واشنطن المعني بمسألة التطرف.

وركّزت وزارة العدل على مشاركة “أوث كيبرز” و”براود بويز” وغيرهما من المجموعات في وقت تعمل على إثبات أن هجوم الكابيتول كان متعمّداً لا عفوياً.

واتهم الديموقراطيون ترامب خلال إجراءات عزله في الكونغرس بالتحريض على التمرّد عبر شن الهجوم، لكن الجمهوريين في مجلس الشيوخ صوتوا لصالح منع إدانته.

وبدورها، أعلنت شرطة الكابيتول أنه تم فصل 6 عناصر بينما فتح تحقيق بحق 29 على خلفية سلوكهم خلال الهجوم، بحسب وسائل إعلام أمريكية، وأفاد بعض المهاجمين أن عناصر من شرطة الكابيتول شجّعوهم على اقتحام المبنى.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً