منسق برلين يدعو لاتخاذ خطوات ملموسة بعد خطاب بايدن

منسق برلين يدعو لاتخاذ خطوات ملموسة بعد خطاب بايدن







أعرب منسق الحكومة الألمانية للعلاقات عبر الأطلسي، بيتر باير، عن رضاه بالالتزام الواضح للرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن بشراكة وثيقة مع أوروبا. وقال باير في تصريحات: “بعد حالة عدم اليقين التي سادت خلال سنوات ترامب، أظهر بايدن للغرب منظوراً قوياً للعلاقات خلال العقود القادمة، علينا الآن أن نملأ هذا العرض بالحياة وبسياسات محددة”.وفي خطاب ألقاه خلال مؤتمر ميونخ الدولي…




اجتماع الرئيس الأمريكي رفقة حلفاءه الأوربيين (أرشيف)


أعرب منسق الحكومة الألمانية للعلاقات عبر الأطلسي، بيتر باير، عن رضاه بالالتزام الواضح للرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن بشراكة وثيقة مع أوروبا.

وقال باير في تصريحات: “بعد حالة عدم اليقين التي سادت خلال سنوات ترامب، أظهر بايدن للغرب منظوراً قوياً للعلاقات خلال العقود القادمة، علينا الآن أن نملأ هذا العرض بالحياة وبسياسات محددة”.

وفي خطاب ألقاه خلال مؤتمر ميونخ الدولي للأمن عبر الإنترنت أمس الجمعة، وصف بايدن الشراكة مع أوروبا بأنها “حجر الزاوية” في السياسة الخارجية الأمريكية، معرباً بوضوح عن التزامه بحلف شمال الأطلسي (الناتو)، وقال: “أمريكا عادت، لقد عاد التحالف عبر الأطلسي”.

وأضاف باير أن بكين وموسكو قد لا يكونا سعداء بهذا التعبير عن الوحدة الغربية الجديدة، وهذا أمر جيد، مشيراً أنه يتعين على الغرب الآن أن يخطو خطوة أخرى إلى الأمام، وتابع “علينا تطوير استراتيجيات عبر الأطلسي للتعامل مع النظامين المنافسين الصين وروسيا”.

ومع ذلك، يرى باير أن موضوع التجارة كان غائباً في خطاب بايدن، وأوضح: “يجب أن ينتهي زمن التعريفات الجمركية العقابية”، لافتاً إلى أنه يتعين بدلاً من ذلك على الحليفين المقربين، الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة، التفاوض على اتفاقية تجارة حرة.

وقال المنسق الألماني: “أتوقع أن يحدث ذلك بسرعة قريباً، فقط ونحن شركاء عبر الأطلسي يمكننا السيطرة على تحديات القرن الحادي والعشرين”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً