كهرباء الشارقة توقع اتفاقية لإنشاء محطة أرصاد جوية متطورة في المنطقة الوسطى

كهرباء الشارقة توقع اتفاقية لإنشاء محطة أرصاد جوية متطورة في المنطقة الوسطى







وقعت هيئة كهرباء ومياه وغاز الشارقة اتفاقية مع شركة بونديرا كونسلت الهولندية لإنشاء محطة ارصاد جوية متطورة في المنطقة الوسطى بهدف تجميع البيانات وإنشاء قاعدة معلومات مناخية للاستفادة منها في إعداد دراسات حول مشروعات الطاقة المتجددة من الرياح والطاقة الشمسية. وصرح رئيس هيئة كهرباء ومياه وغاز الشارقة أن الهيئة تعمل بتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد…

وقعت هيئة كهرباء ومياه وغاز الشارقة اتفاقية مع شركة بونديرا كونسلت الهولندية لإنشاء محطة ارصاد جوية متطورة في المنطقة الوسطى بهدف تجميع البيانات وإنشاء قاعدة معلومات مناخية للاستفادة منها في إعداد دراسات حول مشروعات الطاقة المتجددة من الرياح والطاقة الشمسية.

وصرح رئيس هيئة كهرباء ومياه وغاز الشارقة أن الهيئة تعمل بتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، حفظه الله على تعزيز الاستدامة، وتعمل على تطوير استراتجية شاملة للطاقة وإيجاد أفضل الحلول والتقنيات لكفاءة الطاقة وفق أعلى المعايير.

وأكد أن الطلب المتزايد على الطاقة يحتم المضي قدماً في إيجاد الحلول المناسبة ووضع إستراتيجية تشكل رؤية مستقبلية لدراسات الطاقة المتجددة من المصادر المتوافرة بإمارة الشارقة مثل الطاقة الشمسية والرياح لمواكبة الطلب المستمر للطاقة ومشاركة دول العالم في خفض الانبعاثات الكربونية .

وأشار المهندس حمد الطنيجي مدير إدارة نقل الطاقة بهيئة كهرباء ومياه وغاز الشارقة إلى أن الهيئة تتطلع للبدء في إعداد دراسات متخصصة لتنفيذ عدد من المشروعات الجديدة في مجال الطاقة البديلة والمتجددة من الرياح والطاقة الشمسية وتم اختيار أفضل موقع لتركيب محطة الأرصاد الجوية في المنطقة الوسطى ويمكن أن تخدم المحطة كافة المؤسسات الحكومية والمجتمعية من خلال البيانات التي توفرها عن حالة الطقس وسرعة الرياح.

ومن جانبه، أكد ايريك أرنست مدير شركة بونديرا كونسلت الهولندية أن الشركة تحرص على تفعيل سبل التعاون مع هيئة كهرباء ومياه وغاز الشارقة وتنمية علاقات الشراكة وتبادل المعلومات والخبرات بين الطرفين من خلال خطة محددة وستعمل على إنشاء المحطة وفق أفضل المواصفات وستوفر أجهزة رصد بيانات حديثة ومتطورة.

وأشار إلى أن الدراسات تشير إلى أن مساهمة الطاقة المتجددة في الاحتياجات العالمية سوف تصل إلى ما يزيد عن 30% بحلول عام 2030م وأن التحدي البيئي الذي تواجهه الأرض يفرض إعتبار الطاقات المتجددة مصدرا رئيسيا لإمدادات الطاقة وليس مجرد مشاريع نموذجية موضحاً أن إمارة الشارقة بها جميع المقومات اللازمة لإنتاج الطاقة المتجددة خاصة الطاقة الشمسية والرياح.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً