إطلاق أكثر من 30 من معتقلي الحراك بالجزائر بينهم الصحافي درارني

إطلاق أكثر من 30 من معتقلي الحراك بالجزائر بينهم الصحافي درارني







أفرجت السلطات الجزائرية الجمعة عن أكثر من 30 من معتقلي الرأي بينهم الصحافي والناشط خالد درارني، غداة إعلان الرئيس الجزائري عفواً على مشارف الذكرى الثانية لانطلاق التعبئة الشعبيّة الواسعة. وقالت وزارة العدل الجزائرية في بيان إنّه جرى “الإفراج عن 33 شخصاً”، موضحة أنّ “الاجراءات متواصلة بالنسبة للباقين”.وأظهرت صور ومقاطع فيديو تداولها ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي معتقلين يجتمعون بأقاربهم …




alt


أفرجت السلطات الجزائرية الجمعة عن أكثر من 30 من معتقلي الرأي بينهم الصحافي والناشط خالد درارني، غداة إعلان الرئيس الجزائري عفواً على مشارف الذكرى الثانية لانطلاق التعبئة الشعبيّة الواسعة.

وقالت وزارة العدل الجزائرية في بيان إنّه جرى “الإفراج عن 33 شخصاً”، موضحة أنّ “الاجراءات متواصلة بالنسبة للباقين”.

وأظهرت صور ومقاطع فيديو تداولها ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي معتقلين يجتمعون بأقاربهم في مناطق عدّة، بما في ذلك منطقة القليعة غربي الجزائر العاصمة حيث انتظرت عائلات وصحافيون طوال اليوم عمليات إطلاق السراح.

ومن بين المفرج عنهم من سجن القليعة، خالد درارني الذي سبق أن صدر بحقه في سبتمبر حكما بالسجن عامين مع النفاذ وتحوّل إلى رمز للنضال من أجل حرية الصحافة في الجزائر.

وقال عبد الغني بادي، أحد محامي الدفاع عن مراسل قناة “تي في 5 موند” الناطقة بالفرنسية ومنظمة مراسلون بلا حدود، “إنّه حر”، موضحاً أنّ الإفراج “موقت”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً