جامعة الإمارات تُشارك في أسبوع الابتكار بمبادرات نوعية

جامعة الإمارات تُشارك في أسبوع الابتكار بمبادرات نوعية







أعلنت جامعة الإمارات العربية المتحدة عن مشاركتها في أسبوع الابتكار 2021، من خلال إطلاق وتنفيذ مبادرات وأفكار مبتكرة ونوعية على مستوى الدولة ابتداء من غد ولغاية 27 فبراير الجاري.

أعلنت جامعة الإمارات العربية المتحدة عن مشاركتها في أسبوع الابتكار 2021، من خلال إطلاق وتنفيذ مبادرات وأفكار مبتكرة ونوعية على مستوى الدولة ابتداء من غد ولغاية 27 فبراير الجاري.

وقال معالي زكي أنور نسيبة، المستشار الثقافي لصاحب السمو رئيس الدولة، الرئيس الأعلى لجامعة الامارات: «يُعدُّ شهر الابتكار حدثاً وطنياً سنوياً تمّ إطلاقه بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلسِ الوزراء، حاكم دبي (رعاه الله).

ويتزامن هذا العام مع حلول اليوبيل الذهبي للاتحاد، وتماشياً مع رؤية الحكومة الرشيدة بأن تكون دولة الإمارات ضمن أفضل دول العالم بمناسبة الذكرى الخمسين لقيام اتحاد دولة الإمارات، وأن تكون مركزاً عالمياً للابتكار».

إنجازات
وأضاف معاليه: «لقد حققَّت دولة الإمارات إنجازات ضخمة كان من أبرزها إطلاق «مسبار الأمل» أول مسبار عربي وإسلامي في العام 2020، وتسجيل التاريخ نجاحها في أول مهمة لها إلى كوكب المريخ بعد أن نجح مسبارها الاستكشافي في دخول مدار الكوكب الأحمر. إضافة إلى بدء المرحلة التشغيلية الأولى في محطة برّاكة للطاقة النووية السلمية لتُصبح الإمارات الأولى عربياً في امتلاك تكنولوجيا الطاقة النووية السلمية لإنتاج الكهرباء».

وأضاف «كما أنَها وبفضل الرؤية الثاقبة للقيادة استطاعت تحويل التحديات إلى فرص والعبور نحو المستقبل، فقد حرصت الدولة على استمرارية العملية التعليمية في مدارس الدولة والجامعات، وبأقصى درجات الكفاءة في ظلّ تداعيات فيروس كورونا المستجد».

وقال: «من هذا المنطلق، فإنَّ جامعة الإمارات ملتزمة بالمشاركة في رصد التحديات ومواجهتها من خلال ركائز أساسية هي: البحث العلمي والتطوير التقني والابتكار، بما يتناسب مع النموّ المتسارع لاقتصادات الدول الناشئة، وزيادة معايير التنافسية في بناء الاقتصاد المعرفي، وإيماناً منها بضرورة المشاركة في بناء القُدرات وغرس ثقافة الابتكار في الجامعات ومؤسسات التعليم العالي، لتخريج أجيال تتمتع بروح الريادة والإبداع، من خلال إطلاق وتنفيذ مبادرات وأفكار مبتكرة ونوعية على مستوى الدولة».

وتابع معالي نسيبة: «كما ستشارك الجامعة بجناح مستقل في إكسبو 2020، انطلاقاً من أهمية هذا الحدث الدولي الضخم وطبيعته، كأحد أبرز المنابر الدولية التي تركزُّ بشكل أساسي على مناقشة القضايا المُلحة والتحديات المعاصرة، ووضع حلول لها. ومن بين تلك التحديات ما يرتبط بمستقبل التعليم. واضعين نُصب أعيننا سعي جامعة الإمارات الحثيث لتأسيس مفهوم جديد ومبتكر للتعليم الجامعي في العالم العربي والمنطقة».

وأضاف: «نحرص في جامعة الإمارات – جامعة المستقبل – على خلق بيئة حاضنة للابتكار والمبدعين والمتميزين والكوادر المؤهلة في المجالات الحيوية لدعم التنوع والنمو الاقتصادي واستقطاب أصحاب العقول والمواهب الاستثنائية ليكونوا شركاء دائمين في مسيرة التنمية في الإمارات.

واختتم معاليه: «بالرغم من الظروف الاستثنائية التي يمرُّ بها العالم جرَّاء جائحة «كوفيد 19»، إلا أننا سنطلق حزمة كبيرة من ابتكارات متعددة ومتميزة للباحثين وأعضاء هيئة التدريس وطلبة الجامعة في شهر الابتكار 2021 مع الحرص والالتزام بالإجراءات الاحترازية المتبعة».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً