شبح الدقائق الأخيرة يطارد حتا

شبح الدقائق الأخيرة يطارد حتا







ما زال شبح الدقائق الأخيرة يطارد فريق حتا بعد أن قلب الطاولة على ضيفه شباب الأهلي أول من أمس في غضون دقيقتين فقط، حيث تكرر السيناريو مرة أخرى بعد أن عاش «الإعصار» اللحظات الصعبة ذاتها التي مر بها في مواجهة الوصل في الجولة 15 عندما كان متقدماً بهدف لتكون الدقيقة 85 بمثابة نقطة تحول المسار بعد استقبال هدف التعادل ثم الفوز، ليعاد …

ما زال شبح الدقائق الأخيرة يطارد فريق حتا بعد أن قلب الطاولة على ضيفه شباب الأهلي أول من أمس في غضون دقيقتين فقط، حيث تكرر السيناريو مرة أخرى بعد أن عاش «الإعصار» اللحظات الصعبة ذاتها التي مر بها في مواجهة الوصل في الجولة 15 عندما كان متقدماً بهدف لتكون الدقيقة 85 بمثابة نقطة تحول المسار بعد استقبال هدف التعادل ثم الفوز، ليعاد المشهد بعد إدراك شباب الأهلي التعادل في الدقيقة 85 ويفرض شخصيته القوية بزيارة الشباك في الدقيقة التالية.

ولا تعتبر أزمة الدقائق الأخيرة وليدة اللحظة لحتا وإنما بدأت في العام الماضي، وتكررت هذا الموسم لأكثر من مرة، من بينها مباراته أمام خورفكان في الجولة الثامنة التي قلب فيها الأخير الطاولة رغم تأخره بهدفين وفاز في الدقائق الحرجة. وحقق «الفرسان» المطلوب وعادوا بالنقاط الثلاث التي عززت تقدمهم نحو أهل الصدارة بعد رفع رصيدهم إلى 29 نقطة، بينما لم يشفع الأداء المميز لحتا ليتجمد رصيده عند 5 نقاط.

فرص سهلة

وأكد مهدي علي مدرب شباب الأهلي، أن المباراة كانت في متناول يد فريقه في الشوط الأول لكن المهمة زادت صعوبة بعد إهدار عدد من الفرص السهلة في بداية المباراة مما عزز الثقة لدى أصحاب الأرض، ومع استئناف اللقاء في الشوط الثاني حاول اللاعبون البحث عن هدف السبق، لكن تسجيل حتا الهدف الأول عقد المسألة، مشيراً إلى أنه حرص على إجراء بعض التغييرات على مستوى الشق الهجومي لتنشيط الأطراف التي أثمرت عن تسجيل هدفي الفوز. وأشاد مهدي علي بمجهود اللاعبين بعد المرور وتسلحهم بالروح القتالية والرغبة القوية من أجل العودة إلى المباراة وذلك بعد أسبوع صعب بسبب الجدول المضغوط للمباريات، إضافة إلى غياب 10 لاعبين بسبب الإصابات فضلاً عن الإيقاف، مبدياً رضاه عن النتيجة رغم وجود العديد من الملاحظات التي تحتاج إلى إعادة النظر، خاصة وأنه تنتظرهم مباراة في غاية الأهمية أمام بني ياس في مسابقة الكأس متمنياً عودة الغائبين.

أداء مميز

قال فلاديمير فيرموزيتش مدرب حتا، إن فريقه لا يستحق الخسارة أمام شباب الأهلي في المباراة بسبب الأداء المميز، ولكن من الطبيعي الوقوع في أخطاء والتعرض للضغط الشديد لمدة 90 دقيقة عند مواجهة فريق بحجم «الفرسان»، وهناك بعض الثغرات تحتاج إلى إعادة المعالجة ومراجعتها لتفاديها مستقبلاً، مشدداً على ضرورة طي صفحة الخسارة والتركيز على مباراة الجولة المقبلة أمام النصر. وقدم مدرب حتا التهنئة إلى شباب الأهلي بمناسبة الفوز، مشيداً بأداء لاعبيه رغم الخسارة في مباراة اليوم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً