الرئيس التنفيذي لـ«نيتيكس جلوبال» لـ«البيان»: دبي سبّاقة في المبادرات الصحية بقطاع الإنشاءات

الرئيس التنفيذي لـ«نيتيكس جلوبال» لـ«البيان»: دبي سبّاقة في المبادرات الصحية بقطاع الإنشاءات







أكد سانجيف بهاتيا، الرئيس التنفيذي لشركة نيتيكس جلوبال المزودة لحلول الأتمتة المعززة بنظم الإدارة المتكاملة للمباني الذكية والعاملة في دبي، أن الاهتمام بالصحة والعافية برز كأولوية جديدة في قطاع المباني والإنشاءات وخاصة بعد ظهور مشكلة كورونا والتحديات التي تبعتها حتى الآن.

أكد سانجيف بهاتيا، الرئيس التنفيذي لشركة نيتيكس جلوبال المزودة لحلول الأتمتة المعززة بنظم الإدارة المتكاملة للمباني الذكية والعاملة في دبي، أن الاهتمام بالصحة والعافية برز كأولوية جديدة في قطاع المباني والإنشاءات وخاصة بعد ظهور مشكلة كورونا والتحديات التي تبعتها حتى الآن.

وقال إن دولة الإمارات ودبي خاصة كانت سباقة في استخدام أنظمة الذكاء الاصطناعي ومبادرات العافية في المباني الحديثة والتي تعتمد تحسين الخدمات وابتكار نموذج تشغيل عمليات مرن ومستدام، من خلال التجميع المؤتمت لبيانات استخدام الشاغلين مع تحليلات الذكاء الاصطناعي، وتحظى هذه المبادرات الشاملة بدعمٍ متزايد من الهيئات المسؤولة عن إصدار شهادات معتمدة مثل LEED وWELL. كما تقوم العديد من المنظمات المتقدمة والتي تركز على التكنولوجيا بتوفير قيمة متعددة الجوانب عبر برامج عافية شاملة على مستوى المؤسسة.

وأشار بهاتيا إلى أنه يمكن ربط عافية شاغلي المباني بمدى استجابة هذه البيئة لاحتياجاتهم، ما يشمل عدة عوامل تتراوح من مستويات الضجيج إلى جودة الهواء والعديد غيرها.

وقال بهاتيا إنه يمكن لمبادرات العافية المستقلة أن تحقق النتائج المرجوّة وعائد الاستثمار المرتبط بها، في حين يمكن باستخدام إنترنت الأشياء المساهمة في زيادة الكفاءة وتخفيض استهلاك الطاقة في آنٍ معاً. ويُمكن ابتكار بيئة عافية شاملة يتم التحكم بها عبر مراكز قيادة مركزية لسهولة التشغيل والصيانة، عبر تمكين الترابط بين أنظمة التدفئة والتهوية وتكييف الهواء وتقنيات الإضاءة والصوتيات وأنظمة الوسائط المتعددة الذكية.

وقال بهاتيا إن الإمارات وخاصة دبي كانت سباقة في استخدام أنظمة الذكاء الاصطناعي في المباني الحديثة وتتوسع بها إلى آفاق عالمية، مشيراً إلى أنه يمكن لملّاك المباني تحسين الخدمات وابتكار نموذج تشغيل عمليات مرن ومستدام من خلال التجميع المؤتمت لبيانات استخدام الشاغلين مع تحليلات الذكاء الاصطناعي وتحظى هذه المبادرات الشاملة بدعمٍ متزايد من الهيئات المسؤولة عن إصدار شهادات معتمدة مثل LEED وWELL كما تقوم العديد من المنظمات المتقدمة والتي تركز على التكنولوجيا بتوفير قيمة متعددة الجوانب عبر برامج عافية شاملة على مستوى المؤسسة.

وقال بهاتيا إن البحث المستمر من جانب الشاغلين لتفضيلات برامج العافية الشاملة لهذا المفهوم، تجعل الملاك يستجيبون لمبادراتٍ توفر مزايا ملموسة وقابلة للقياس، حيث تزيد العافية من إنتاجية الموظفين وتخفّض معدلات التغيّب وتقلّل من الإرهاق في أماكن العمل، وترتبط بارتفاع عائد الإيجار وانخفاض تكاليف دوران المستأجرين ومخاطر السوق في المرافق السكنية. لذا من الطبيعي أن تبلغ قيمة سوق عقارات العافية ونمط الحياة أكثر من 150 مليار دولار اليوم.

مبادرات مستقلة

وحول دور العافية وبرامجها التي يمكن أن تتبناها الشركات العقارية في إنشاءاتها في تعزيز العائدات الاستثمارية، قال بهاتيا تندرج المساحات المصممة هندسياً بين المقومات الأساسية للعافية في المباني، إذ أظهرت الكراسي والمكاتب وتقنيات الإضاءة الذكية تأثيراً ملحوظاً في الحدّ من التعب المرتبط بالعمل والإرهاق وإصابات العضلات والعظام التي يتعرض لها الموظفون. وفي استطلاع شامل أجرته ستيل كيس، أشار 77% من المشاركين إلى أهمية بيئة العمل المريحة، فيما أكد 81 % تأثيراتها على الإنتاجية. كما تم ربط الإطلالات الجميلة من النوافذ، وخاصةً المساحات الخضراء والمرافق المستوحاة من الطبيعة، بمستوياتٍ أعلى من الإبداع والسعادة لما لها من تأثيراتٍ مهدئة للمزاج.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً