فيس بوك تمنع استراليا من قراءة الأخبار … وكانبرا تتحرك

فيس بوك تمنع استراليا من قراءة الأخبار … وكانبرا تتحرك







ذكر وزير الخزانة الاسترالي، جوش فريدنبرج أنه تحدث إلى الرئيس التنفيذي لشركة “فيس بوك” مارك زوكربرغ، اليوم الجمعة في محاولة لدفع فيس بوك لقبول قواعد جديدة، ستطلب من عملاق التواصل الاجتماعي دفع مال للمنافذ الإخبارية، مقابل محتواها الإخباري. ونقلت وكالة “أسوشيتد برس” الاسترالية “إيه.إيه.بي” عن الوزير قوله “تحدثنا بشأن قضاياهم الباقية واتفقنا على …




شعار فيس بوك ويظهر العلم الأسترالي في الخلف (تعبيرية / رويترز)


ذكر وزير الخزانة الاسترالي، جوش فريدنبرج أنه تحدث إلى الرئيس التنفيذي لشركة “فيس بوك” مارك زوكربرغ، اليوم الجمعة في محاولة لدفع فيس بوك لقبول قواعد جديدة، ستطلب من عملاق التواصل الاجتماعي دفع مال للمنافذ الإخبارية، مقابل محتواها الإخباري.

ونقلت وكالة “أسوشيتد برس” الاسترالية “إيه.إيه.بي” عن الوزير قوله “تحدثنا بشأن قضاياهم الباقية واتفقنا على أن فرقنا المعنية ستعمل بشأنها على الفور”، متابعاً “أؤكد مجدداً أن استراليا ملتزمة بتنفيذ القانون”.

ويأمل الوزير في إقناع فيس بوك بقبول القانون بعد أن منعت الشركة الاستراليين من مشاهدة ومشاركة المقالات الإخبارية على منصتها أمس الأول الأربعاء.

كانت فيس بوك قد أعلنت أمس الأول الأربعاء أنها لن تسمح بعد الآن بظهور الموضوعات الإخبارية أو مشاركتها على منصتها في أستراليا بسبب استمرار دراستها للقانون الأسترالي الجديد الذي ينظم إعادة نشر المواد الإخبارية الخاصة بوسائل الإعلام على منصات التواصل الاجتماعي.

وقالت فيس بوك الأمريكية إن الناشرين الأستراليين الآن “ممنوعون من مشاركة أو نشر أي محتوى” في حين لن يسمح بوصول المستخدمين في أستراليا إلى المحتوى الإخباري الخاصة بوسائل الإعلام الدولية.

لن يكون في مقدور المستخدمين الأستراليين مشاهدة أو مشاركة المواد الإخبارية الأسترالية أو الدولية.

جاء النزاع المتصاعد بين فيس بوك وأستراليا على خلفية قانون الإعلام الجديد في أستراليا والذي تم تقديمه إلى البرلمان في ديسمبر (كانون الأول) الماضي ويلزم شركات الإنترنت العملاقة مثل فيس بوك وغوغل بالتفاوض مع وسائل الإعلام لكي تدفع لها مقابل نشر المحتوى الخاص بهذه الوسائل على منصاتها وإلا سيتم تغريم شركات الإنترنت.

وقالت فيس بوك في بيان إن “القانون المقترح يسيء بشكل أساسي فهم العلاقة بين منصتنا والناشرين الذين يستخدمونها لنشر المحتوى الإخباري… إنه تركنا نواجه خياراً صعباً وهو إما محاولة الالتزام بقانون يتجاهل حقائق هذه العلاقة أو نوقف السماح بظهور المحتوى الإخباري على خدماتنا في أستراليا. واخترنا بكل ألم الخيار الأخير”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً