واشنطن تجري مشاورات مع طوكيو وسيول بشأن كوريا الشمالية

واشنطن تجري مشاورات مع طوكيو وسيول بشأن كوريا الشمالية







أعلنت واشنطن، الخميس، أنها أجرت مشاورات مشتركة مع كوريا الجنوبية واليابان، في الوقت الذي يدرس فيه الرئيس الأمريكي جو بايدن الاستراتيجية التي سيتبناها تجاه كوريا الشمالية. وقالت وزارة الخارجية الأمريكية إن “الدبلوماسي الأمريكي سونغ كيم ونظرائه تعهدوا خلال مؤتمر عبر الفيديو “بتعاون وثيق” و”أعربوا عن التزامهم المستمر لصالح نزع السلاح النووي والحفاظ على السلام والاستقرار في شبه الجزيرة الكورية”…




الرئيس الأمريكي جو بايدن (أرشيف)


أعلنت واشنطن، الخميس، أنها أجرت مشاورات مشتركة مع كوريا الجنوبية واليابان، في الوقت الذي يدرس فيه الرئيس الأمريكي جو بايدن الاستراتيجية التي سيتبناها تجاه كوريا الشمالية.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية إن “الدبلوماسي الأمريكي سونغ كيم ونظرائه تعهدوا خلال مؤتمر عبر الفيديو “بتعاون وثيق” و”أعربوا عن التزامهم المستمر لصالح نزع السلاح النووي والحفاظ على السلام والاستقرار في شبه الجزيرة الكورية”.

وتقول إدارة بايدن إنها “تدرس كيفية المضي قدماً مع كوريا الشمالية بعد أربع سنوات من رئاسة ترامب”.

وتبادل كيم جونغ أون وترامب الشتائم والتهديدات، قبل أن يحصل بينهما تقارب غير متوقع تخللته لقاءات رمزية وتاريخية.

لكن لم يسجل أي تقدم في المحادثات على صعيد برنامجي بيونغ يانغ النووي والبالستي.

وتوقفت المفاوضات منذ فشل القمة الثانية بين ترامب والزعيم الكوري الشمالي في نهاية فبراير (شباط) 2019 في هانوي.

وكان أحد أسباب الفشل غياب التوافق على التنازلات التي يفترض أن تقوم بها كوريا الشمالية في مقابل رفع العقوبات المفروضة عليها.

وتمثل رئاسة بايدن الذي وصف كيم خلال حملته الانتخابية بأنه “مارق”، تحديا لبيونغ يانغ.

وهي مرتبطة بنهج الرئيس الأمريكي الديموقراطي الأسبق باراك أوباما الداعي إلى “صبر استراتيجي” مع كوريا الشمالية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً