ماس يدعو لمحاربة العنصرية والتطرف اليميني

ماس يدعو لمحاربة العنصرية والتطرف اليميني







دعا وزير الخارجية الألماني هايكو ماس إلى تعزيز الجهود لمكافحة العنصرية والتطرف اليميني وشن هجوماً لاذعاً على حزب البديل من أجل ألمانيا الشعبوي. ويصادف اليوم الجمعة مرور عام قيام رجل ألماني أبيض يُدعى توبياس آر بقتل 9 أشخاص من أصل أجنبي بالرصاص في هجوم بدافع العنصرية قبل أن يقتل والدته وينتحر.ووصف ماس حزب البديل من أجل ألمانيا اليميني المتطرف …




 وزير الخارجية الألماني هايكو ماس (أرشيف)


دعا وزير الخارجية الألماني هايكو ماس إلى تعزيز الجهود لمكافحة العنصرية والتطرف اليميني وشن هجوماً لاذعاً على حزب البديل من أجل ألمانيا الشعبوي.

ويصادف اليوم الجمعة مرور عام قيام رجل ألماني أبيض يُدعى توبياس آر بقتل 9 أشخاص من أصل أجنبي بالرصاص في هجوم بدافع العنصرية قبل أن يقتل والدته وينتحر.

ووصف ماس حزب البديل من أجل ألمانيا اليميني المتطرف بـ “مشعل الحرائق الفكرية” وقال إن الحزب أصبح منذ فترة طويلة قضية تشغل وكالات الاستخبارات المحلية.

وقال ماس ، وهو اشتراكي ديمقراطي ، لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ): “دعونا لا نترك التحريض العنصري دون مواجهة في العلن وفي برلماناتنا”.

وأضاف ماس “في نفس الوقت، علينا أن نفعل كل ما في وسعنا لنحارب سياسيا الشعبويين اليمينيين”.

وكان مسلح هاناو البالغ من العمر 43 عاما قد نشر منشورات عبر الإنترنت قبيل إطلاق النار المرتبط بنظريات المؤامرة والنقد العنصري اللاذع.

وخلف حادث اطلاق النار في بلدة هاناو بولاية هيسن مجتمعا في حالة من الصدمة والحزن.

وقال ماس إنه لا يمكن لأحد أن يقول إنه لم يلحظ مؤشرات على وقوع هجوم هاناو. فعلى مدى سنوات، كانت الإحصاءات التي جمعتها الاستخبارات الداخلية تتحدث عن نفسها.

وأشار إلى أن أكثر من 33 ألف متطرف يميني يعيشون في ألمانيا، 13 ألف منهم على استعداد لاستخدام العنف ، وأن هذا التوجه آخذ في الارتفاع.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً