وفرة «القباب» تخفّض أسعار السمك في الفجيرة

وفرة «القباب» تخفّض أسعار السمك في الفجيرة







أفاد رئيس جمعية الصيادين بالفجيرة، محمود الشرع، بأن وفرة أسماك القباب في شباك صيادي الإمارة والمناطق التابعة لها، أسهمت في حدوث انخفاض كبير في أسعار السمك.

ff-og-image-inserted

تزايد رحلات الصيادين بعد تلقيهم لقاح «كورونا»

أفاد رئيس جمعية الصيادين بالفجيرة، محمود الشرع، بأن وفرة أسماك القباب في شباك صيادي الإمارة والمناطق التابعة لها، أسهمت في حدوث انخفاض كبير في أسعار السمك.

وأكد أن قرار وزارة التغير المناخي والبيئة منع صيد أسماك القابط والكوفر من مطلع فبراير حتى الـ28 منه، لمدة ثلاثة أعوام (2021 -2023)، سيسهم في استدامة وتعزيز مخزون الثروات المائية الحية والإنتاج المحلي، من خلال إعطاء الأسماك فرصة النمو والتكاثر.

ولفت إلى أن سوق السمك في الفجيرة شهدت تدفق كميات كبيرة من الأسماك المحلية مع وجود حركة نشطة في عمليات الشراء، بعد تلقي صيادي الإمارة والعمالة التابعة لهم، الجرعة الثانية من لقاح فيروس كورونا، الذي مكنهم من الخروج في رحلات الصيد يومياً، دون تخوف من الإصابة بالفيروس.

وأضاف الشرع أن وفرة الصيد أسهمت في انخفاض سعر أسماك القباب، إذ راوح سعر الكيلوغرام الواحد بين ستة وثمانية دراهم، فيما كان سعره يراوح بين 15 و20 درهماً سابقاً، كما انخفضت الأنواع الأخرى بشكل ملحوظ.

وأكد أن الجمعية حرصت على توعية الصيادين والعمالة التابعة لهم بأهمية الاستمرار في تطبيق الإجراءات التي حددتها الجهات الصحية المعنية في الدولة لمنع تفشي الفيروس.

وقال إن الإجراءات الاحترازية لاتزال مفروضة على رحلات الصيد، مشيراً إلى ضرورة ارتداء الكمامات والتباعد الجسدي والالتزام بعدد الأشخاص المسموح به على القارب.

وعزا بائعون في السوق انخفاض أسعار السمك المحلي مقارنة بالفترات السابقة، لوفرتها على طاولاتهم وتنوّعها، متوقعين أن تواصل الأسعار انخفاضها خلال الفترة المقبلة.

وأفاد راشد علي، وهو دلال في سوق الأسماك في إمارة الفجيرة، بأن سوق البيع شهدت رواجاً كبيراً للأسماك أخيراً، ما أدى إلى انخفاض أسعارها بنسبة كبيرة جداً.

وأكد مكتب الرقابة على الأسواق، التابع للبلدية، في سوق السمك المؤقتة، استمرار الرقابة على مدار الساعة للتأكد من الالتزام بالاشتراطات والإجراءات الاحترازية المفروضة لمنع انتشار فيروس كورونا، ومراقبة حركة بيع وشراء الأسماك، وعمليات مزاد الدلالين، يومياً، للتأكد من صلاحية الأسماك واستبعاد غير الصالح منها، والتأكد من التزام أصحاب طاولات بيع الأسماك الممنوعة من الصيد والبيع تنفيذاً للقرارات الوزارية.

إغلاق مؤقت

أكّد رئيس جمعية الصيادين بالفجيرة، محمود الشرع، أن بلدية الفجيرة أغلقت سوق السمك المركزي في منطقة الغرفة، مؤقتاً، ونقلته إلى موقع بديل، في منطقة الرغيلات، جمعية الصيادين، بالتعاون مع القيادة العامة لشرطة الفجيرة والبلدية ودائرة الأشغال والزراعة.

وقال إن الهدف من الإغلاق هو تنفيذ أعمال التطوير والصيانة، مرجحاً أن يستمر لأربعة أشهر.


سوق السمك شهدت تدفّق كميات كبيرة من الأسماك المحلية، مع وجود حركة نشطة في عمليات الشراء.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً