العين والفجيرة.. لا تراجع ولا استسلام

العين والفجيرة.. لا تراجع ولا استسلام







يستضيف العين على ملعبه بإستاد هزاع بن زايد، في الثامنة والربع من مساء اليوم، فريق الفجيرة، في ختام الجولة 17 من دوري الخليج العربي لكرة القدم، ويدخل الفريقان المباراة تحت شعار (لا تراجع ولا استسلام)، إذ يتطلعان لمتابعة نتائجهما الإيجابية للتقدم خطوة أخرى في سلم الترتيب بعد فوز كليهما بالجولة السابقة، حيث حقق العين الفوز على مضيفه الشارقة المتصدر وتقدم إلى…

يستضيف العين على ملعبه بإستاد هزاع بن زايد، في الثامنة والربع من مساء اليوم، فريق الفجيرة، في ختام الجولة 17 من دوري الخليج العربي لكرة القدم، ويدخل الفريقان المباراة تحت شعار (لا تراجع ولا استسلام)، إذ يتطلعان لمتابعة نتائجهما الإيجابية للتقدم خطوة أخرى في سلم الترتيب بعد فوز كليهما بالجولة السابقة، حيث حقق العين الفوز على مضيفه الشارقة المتصدر وتقدم إلى المركز الرابع برصيد (27 نقطة)، وهو يأمل في حصد نقاط المباراة الثلاث الليلة لتعزيز حظوظه في المنافسة دون الاستسلام لفارق النقاط التسع بينه والصدارة، أما الفجيرة فقد انتزع فوزاً مهماً من ضيفه الظفرة، محققاً ريمونتادا مثيرة بعد تأخره بهدفين مقابل هدف بالشوط الأول، ليرفع رصيده إلى (10 نقاط) في المركز الثاني عشر، ويتطلع الفريق للحصول على أفضل نتيجة من معقل الزعيم سعياً للهروب من منطقة الخطر التي تشهد صراعاً محتدماً، وأكمل العين تحضيراته للمباراة بمران أخير أجراه أمس، ويبدو في حال أفضل بعد اكتمال صفوفه بعودة الغائبين.

مهمة

ومن ناحيته أكد المدرب البرتغالي، بيدرو إيمانويل، المدير الفني للعين، أن مباراة الليلة أمام الفجيرة هي الأهم بالنسبة لفريقه، من أجل متابعة رحلة الصعود نحو المقدمة، لافتاً إلى أن الفوز بالجولة السابقة على الشارقة المتصدر لم يساعد العين في تحسين موقعه بالترتيب العام لفرق الدوري على النحو المطلوب للاقتراب أكثر من الصدارة، وقال: نحن مطالبون بإظهار أفضل ما لدينا الليلة بعد عودة عدد من اللاعبين الذين افتقدناهم بالفترة الماضية، ولكن هذا لا يعني أن الأمور ستكون سهلة، لأن منافسنا أجرى تغييرات في الجهاز الفني، واستقدم مدرباً جديداً، ولذلك سندخل المباراة وكأنها الأولى لنا أمام الفجيرة لأننا لا نعرف شيئاً عن أفكار المدرب الجديد، ونتوقع أنه عمل خلال الفترة الأخيرة عقب توليه قيادة الفريق، على إحداث بعض التغييرات وهذا يمثل تحدياً بالنسبة لنا.

وأضاف: يتوجب علينا أن نقدم مستوى لا يقل عما ظهرنا به أخيراً أمام الشارقة سعياً للحصول النقاط الثلاث من أجل التقدم في الترتيب، وهذا يتطلب أن ندخل أجواء المباراة بقوة منذ البداية، وأن ننظر لمواجهة الليلة بأنها الأهم بالنسبة لنا في الموسم، على أن يكون هدفنا الأول هو حصد نقاطها الثلاث.

تحضيرات

ومن ناحيته أكد ويلسون إدواردو، لاعب فريق نادي العين أن تحضيرات فريقه لمواجهة الفجيرة اليوم مضت على أفضل نسق بعد الفوز المهم الذي حققه الفريق على الشارقة متصدر الدوري، وشدد على ضرورة الاستمرار في الحصول على النتائج الإيجابية والظهور بأفضل مستوى، وهو ما يتطلب مضاعفة الجهود واللعب بتركيز كامل وإظهار روح القتال، وقال: فريقنا يتمتع بمعنويات عالية، والجميع يتطلع لتحقيق أفضل النتائج، وأتمنى أن يتابع العيناوية جهودهم في دعم الفريق خلال هذه المرحلة المهمة والتي لا مجال فيها للتراجع، لأجل تحسين موقعنا على سلم جدول الترتيب.

ذاكرة الانتصارات

وفي أروقة الفجيرة يتطلع المدرب التونسي ناصيف البياوي والذي تولى كابينة تدريب «الذئاب» خلفاً للصربي غوران إلى إعادة التوازن لفريقه من جديد في أعقاب الهزائم التي مني بها الفجيرة منذ انطلاقة مسابقة الدوري، والتي وصلت إلى 12 خسارة مع 3 انتصارات وتعادل وحيد.

واستعاد الذئاب ذاكرة الانتصارات أمام الظفرة خلال الجولة 16 بعد مباراة مثيرة استغل فيها الجهاز الفني للفجيرة حالة النقص في صفوف الفريق الضيف، والذي أكمل المباراة حينها بتسعة لاعبين ليسجل الفجيرة أربعة أهداف محدثاً «ريمونتادا» مثيرة بعد أن كان متأخراً بثنائية نظيفة.

ولن تكون المهمة الأولى للبياوي سهلة وفريقه يواجه العين المنتشي بفوزه على الشارقة المتصدر قبل أيام، حيث يتعين على لاعبي الفجيرة ضرورة التماسك والحذر الشديد أمام قوة الهجوم العيناوي.

وكانت مباراة الذهاب قد انتهت على وقع التعادل الإيجابي بهدف بعد أن كان الفجيرة متقدماً حتى الدقيقة 90 + 3 بهدف ليعود العين وقتها ويكسب نقطة غالية من فك الذئاب.

تحقيق التطلعات

بدوره أشار التونسي ناصيف البياوي مدرب الفجيرة إلى أنه يسعى إلى تحقيق أهداف وتطلعات النادي، وذلك بإبقاء الفريق ضمن كبار دوري المحترفين، لافتاً إلى أن الفجيرة وبما يملكه من إمكانات قادر على التواجد مع الكبار لمواسم قادمة.

وعن مباراة العين اليوم، أشار إلى أنها تأتي ضد فريق قوي محلياً، وكذلك على مستوى آسيا، والعين يعد واحداً من أهم الفرق التي مثلت الكرة الإماراتية على مستوى العالم، مشيراً إلى أن الفريق المضيف سيأتي للقاء بنشوة فوزه على الشارقة، وفريقي أيضاً حقق الانتصار على الظفرة، وقال: سنحاول أن نكون نداً قوياً للعين.

تناسي الفوز

من جانبه قال التونسي فراس إن فريقه تناسى فوزه قبل أيام على الظفرة، بعد أن حصلنا على 3 نقاط غالية تساوي 6 نقاط، ولا بد من التهيؤ الجيد للقاء الزعيم.

ورحب بالعربي بمواطنه المدرب التونسي البياوي في قلعة الذئاب، مشيراً إلى أن اللاعبين سعداء بقدوم المدرب الجديد، وبالتأكيد تقدموا بشكرهم للصربي غوران الذي قاد الذئاب في الفترة الماضية.

وقال سنحاول تجنب الأخطاء الفردية، وأن يكون التركيز حاضراً. وتمنى أن تكون انطلاقة الفريق الحقيقية من ملعب هزاع بن زايد، وأن يتمكن الفجيرة من تحقيق أول فوز له خارج الديار على العين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً