وزير الخارجية العراقي السابق: قصف أربيل اختبار للإدارة الأمريكية الجديدة

وزير الخارجية العراقي السابق: قصف أربيل اختبار للإدارة الأمريكية الجديدة







قال القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني هوشيار زيباري مساء الخميس إن قصف مدينة أربيل عاصمة إقليم كردستان، بالصواريخ يشكل اختباراً للإدارة الأمريكية الجديدة في تعاملاتها مع ملفات المتطرفين والإرهاب. وقال زيباري الذي شغل منصب وزير خارجية العراق لسنوات: “لغاية الآن لا تزال التحقيقات المشتركة بين الحكومة الاتحادية وحكومة الإقليم وقوات التحالف مستمرة، لمعرفة الجهة التي …




القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني هوشيار زيباري (أرشيف)


قال القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني هوشيار زيباري مساء الخميس إن قصف مدينة أربيل عاصمة إقليم كردستان، بالصواريخ يشكل اختباراً للإدارة الأمريكية الجديدة في تعاملاتها مع ملفات المتطرفين والإرهاب.

وقال زيباري الذي شغل منصب وزير خارجية العراق لسنوات: “لغاية الآن لا تزال التحقيقات المشتركة بين الحكومة الاتحادية وحكومة الإقليم وقوات التحالف مستمرة، لمعرفة الجهة التي تقف وراء قصف مدينة أربيل بالصواريخ قبل أيام” .

وطالب الحكومة الاتحادية بمعالجة الخروق الأمنية بالتنسيق بين القوات الاتحادية وقوات الإقليم لسد الثغرات ومنع حركة الجماعات المسلحة في المناطق المتنازع عليها.

وقال زيباري إن “التحالف الشيعي الكردي، تصدع وأصبح هشاً، وهناك تجاوزات وعدم التزام بالدستور، والقيادات الشيعية الرئيسية في دولة القانون، والفتح، والحكمة، والتيار الصدري لا تزال مؤثرة فيالمشهد السياسي”.

وأضاف “لا نريد أن يتحول قصف مدينة أربيل الأخير إلى صراع شيعي كردي، وهناك احتكاك ومنازعات مع الحشد الشعبي لا نريدها، وعلى الجميع الانتباه لمنع عداء كردي شيعي في المناطق المتنازع عليها”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً