حاملة الطائرات شارل ديغول الفرنسية في طريقها إلى شرق المتوسط

حاملة الطائرات شارل ديغول الفرنسية في طريقها إلى شرق المتوسط







تغادر حاملة الطائرات الفرنسية شارل ديغول ميناء طولون جنوب شرق فرنسا، في الأيام المقبلة في مهمة جديدة تقودها إلى شرق البحر الأبيض المتوسط، ثم المحيط الهندي، والخليج العربي، وفق ما أعلنت وزارة الجيوش الخميس. وستشارك حاملة الطائرات والمجموعة المرافقة لها على مرحلتين في عملية في إطار الحملة الدولية ضد تنظيم داعش الإرهابي في العراق وسوريا، …




حاملة الطائرات الفرنسية شارل ديغول (أرشيف)


تغادر حاملة الطائرات الفرنسية شارل ديغول ميناء طولون جنوب شرق فرنسا، في الأيام المقبلة في مهمة جديدة تقودها إلى شرق البحر الأبيض المتوسط، ثم المحيط الهندي، والخليج العربي، وفق ما أعلنت وزارة الجيوش الخميس.

وستشارك حاملة الطائرات والمجموعة المرافقة لها على مرحلتين في عملية في إطار الحملة الدولية ضد تنظيم داعش الإرهابي في العراق وسوريا، انطلاقاً من الخليج والبحر الأبيض المتوسط، وفق ما أوضح المتحدث باسم الوزارة هيرفي غرانجون، خلال إحاطة إعلامية أسبوعية.

وقال المتحدث إن نشر هذه المجموعة التي تشمل 20 مقاتلة “رافال-ام” يهدف أيضاً إلى إظهار التزام فرنسا العميق بحرية الملاحة، واحترام القانون الدولي.

وتأتي المهمة التي أطلِق عليها “كليمنصو” على خلفية التوتر المستمر بين فرنسا وتركيا التي زادت في الأشهر الأخيرة استعراض القوة في شرق الأبيض المتوسط وأطلقت مهاماً للتنقيب عن الغاز في المياه اليونانية.

وعلاوة على فرقاطتين وسفينة إمداد وغواصة فرنسية، سترافق حاملة الطائرات ثلاث سفن غير فرنسية هي فرقاطة بلجيكية، وفرقاطة يونانية، ومدمرة أمريكية.

وذكّرت الوزارة أنّ طاقم حاملة الطائرات المكون من 1200 بحار طعموا باللقاح ضد كورونا، علماً أنّ ما يقرب من ثلثي الطاقم، أصيبوا بالفيروس في العام الماضي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً