عقوبات بريطانية على جنرالات من ميانمار لانتهاكهم حقوق الإنسان بعد الانقلاب

عقوبات بريطانية على جنرالات من ميانمار لانتهاكهم حقوق الإنسان بعد الانقلاب







فرضت بريطانيا الخميس، عقوبات ضد ثلاثة جنرالات في جيش ميانمار متهمين بانتهاك حقوق الإنسان في أعقاب الانقلاب العسكري في 1 فبراير (شباط). وقال وزير الخارجية دومينيك راب في بيان، إن “المملكة المتحدة تدين الانقلاب العسكري والاعتقال التعسفي للزعيمة المدنية أونغ سان سو تشي وشخصيات سياسية أخرى”.وأضاف “سنحاسب نحن وحلفاؤنا الدوليون، جيش ميانمار، على انتهاكاتهم لحقوق …




وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب (أرشيف)


فرضت بريطانيا الخميس، عقوبات ضد ثلاثة جنرالات في جيش ميانمار متهمين بانتهاك حقوق الإنسان في أعقاب الانقلاب العسكري في 1 فبراير (شباط).

وقال وزير الخارجية دومينيك راب في بيان، إن “المملكة المتحدة تدين الانقلاب العسكري والاعتقال التعسفي للزعيمة المدنية أونغ سان سو تشي وشخصيات سياسية أخرى”.

وأضاف “سنحاسب نحن وحلفاؤنا الدوليون، جيش ميانمار، على انتهاكاتهم لحقوق الإنسان، وسنسعى إلى تحقيق العدالة لشعب ميانمار”.

والجنرالات الثلاثة الذين يواجهون العقوبات هم وزير الدفاع مايا تون، ووزير الداخلية سو هتوت، ووكيل وزارة الداخلية ثان هلاينج.

كما أعلنت بريطانيا أنها بصدد اتخاذ إجراءات لمنع المساعدات الخارجية من دعم حكومة بقيادة الجيش بشكل غير مباشر.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً